Google+ ساركوزي: انسحاب القوات الفرنسية المقاتلة ينتهي اواخر 2013

 

 

اعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في ختام لقاء مع الرئيس الافغاني حميد كرزاي الجمعة، ان انسحاب القوات الفرنسية المقاتلة المنتشرة في افغانستان سينجز اواخر 2013 بدلا من نهاية 2014 كما كان مقررا من الحلف الاطلسي حتى الان.

واوضح ساركوزي ان فرنسا “ستطلب من الحلف الاطلسي اعداد دراسة عن مجموع المهمات القتالية التي سيتولاها الجيش الافغاني من الحلف الاطلسي في 2013”. وكان العام 2014 هو الموعد الذي حدده الحلف الاطاسي لنقل هذه المهمات.

وقال ساركوزي ايضا ان فرنسا ستنقل الى الجيش الافغاني المسؤولية الامنية في ولاية كابيسا شمال شرق العاصمة كابول “ابتداء من اذار/مارس 2012”.

واضاف ان “متابعة العملية الانتقالية والنقل التدريحي للمسؤوليات القتالية ستتيح التخطيط لعودة مجمل قواتنا المقاتلة ابتداء من نهاية 2013”.

وينص الجدول الزمني لانسحاب حوالى 3600 جندي فرنسي ما زالوا منتشرين في الاراضي الافغانية على ان يعود الف جندي الى فرنسا خلال 2011، في مقابل 600 في المشروع السابق، كما اوضح الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحافي مع الرئيس الافغاني.

وقال ساركوزي من جهة اخرى، ان مهمات تدريب الجيش الافغاني التي يقوم بها الجيش الفرنسي والتي علقت بعد مقتل اربعة جنود فرنسيين برصاص جندي افغاني قبل اسبوع، ستستأنف “ابتداء من يوم غد” السبت.

واوضج ساركوزي ان الجيش الفرنسي سيواصل بعد 2013 مهمات تدريب الجيش الافغاني مع مجموعة من المدربين “سيكون عددهم بضع مئات”.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+