Google+ مصادر عربية لـ”الشرق الأوسط”: الرسالة التي حملها مشعل للأسد لم تصل

 

كشفت مصادر عربية مطلعة لصحيفة “الشرق الأوسط” أن “الرسالة التي أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عن تسليمها لرئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” خالد مشعل، خلال مؤتمر صحافي مشترك في القاهرة، قبل نحو الأسبوعين، لم تصل إلى الرئيس السوري بشار الأسد، بسبب رفض النظام السوري لها، واعتبارها تدخلا في الشأن الداخلي السوري”.
غير أن مصدرا مقربا من “حماس”، أوضح أن “مشعل لم يحاول لقاء الأسد، وإنه التقى وزير الخارجية، وليد المعلم، ونقل إليه الرسالة الشفوية من العربي”. وتسببت هذه الوساطة، حسب هذه المصادر، “بالإحراج لحماس، إذ فهمها البعض من الحركات الفلسطينية الأخرى على أنها أمر لا يجب الاقتراب منه، حتى لا تكون مبررا لتدخل النظام السوري في الشأن الداخلي الفلسطيني. ودفع هذا الموقف المحرج المتحدث الرسمي لحماس للتأكيد أن الزيارة للقاهرة هذه لن تتطرق إلى الموضوع السوري والوساطة”.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+