Google+ تويتر زعلان جدا من جوجل

 

عبّر موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن استيائه من التغييرات التي أدخلها محرك البحث “جوجل” أخيراً والتي تُدخلُ موقع التواصل الاجتماعي “جوجل بلس” على رأس قائمة نتائج البحث.

ووصف أليكس ماكغليفراي ، محامي “تويتر” على حسابه الشخصي هذا التغيير بأنه “يوم سيىء للإنترنت”.

ويسعى محرك جوجل إلى وضع موقعه الجديد للتواصل الاجتماعي في مواجهة غريمه فيس بوك.

وأول التغييرات التي ادخلها جوجل بلس هي النتائج الشخصية حيث يمكن للباحثين الاطلاع على المعلومات الشخصية الموجودة في موقع جوجل بلس من صور ومشاركات تحت عنوان “بحث بالإضافة إلى عالمك”.

والتغيير الثاني هو البحث في الصفحات الشخصية حيث يمكن للمستخدمين العثور على معلومات عن الأشخاص القريبين منهم أو من يرغبون في متابعتهم.

أما التغيير الثالث فيشمل الأشخاص والصفحات وهو دمج المشاركات المرتبطة بموضوع معين أو منطقة معينة من خلال الأشخاص الذين يملكون حسابات على موقع جوجل بلس.

ويقول أميت سينغال من مدونة جوجل الرسمية إن البحث على الأنترنت سيصبح جذاباً بعدما سيصبح بإمكان الباحثين العثور على “إبرة وسط كومة من القش” على حد تعبيره من خلال مليارات الصفحات والصور واللقطات المصورة فضلاً عن الأخبار.

ويضيف سينغال أن هذا غير كاف، حيث يرى أنه لا بد من أن يُتاح للباحث العثور على مشاركاته ومشاركات أصدقائه أو حتى أناس أخرين يرغب في التعرف عليهم.

وردّ موقع “تويتر” على سينغال في بيان جاء فيه: “إن الناس لطالما منحوا جوجل ثقتهم كمصدر لأحدث نتائج البحث على شبكة الأنترنت.

ومن حيث معرفة آخر الأخبار والأنباء العاجلة فإن تويتر بات المصدر الأوسع انتشاراً للمعلومة من خلال مشتركيه الذين تجاوز عددهم مئة مليون شخص يرسلون 250 مليون تغريدة كل يوم. ونتيجة لذلك فإن حسابات الأشخاص على تويتر وتغريداتهم هي الأحدث في عمليات البحث.

وأعرب موقع “تويتر” عن قلقه من أن تصبح عملية الحصول على المعلومة الأحدث أكثر صعوبة في ظل تغييرات جوجل الأخيرة.

جوجل يرد على الانتقادات
من جانبه أعرب جوجل في بيان عن دهشته من ملاحظات تويتر في شأن “بحث بالإضافة إلى عالمك” قائلاً إن موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اختار الصيف الماضي عدم تجديد الاتفاقية المبرمة بين الجانبين وبالتالي فإن جوجل تداركت ملاحظاتهم بخصوص عدم تتبع مشاركات الأفراد على تويتر حسبما طلبوا.

وأضاف متحدث باسم محرك البحث الشهير أن هناك مشاركات قليلة بين جوجل ومنافسها الكبير فيس بوك.

بينما قلل خبراء في مجال البحث من شأن الخلاف الحالي بين جوجل وتويتر ، وقال جون باتل في مدونته الشخصية إن على الغريمين الكبيرين تنحية الخلافات جانباً والاستجابة لما يريده المستهلكون

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+