Google+ “التحرير” يرفع شعار: آسفة.. أرفض الاعتذار

 

أعلن اليوم الشعب المصري رفضه الواضح والصريح لممارسات قوات الجيش ضد الثوار في التحرير.

تظاهر عشرات الآلاف من المصريين والمصريات في مختلف انحاء مصر ورددوا الهتافات ضد المجلس العسكري في اطار مليونية «حرائر مصر» وضد ضرب وسحل وانتهاك عرض بنات التحرير وضد قتل الشباب من المتظاهرين.  شاركت اعداد هائلة من السيدات والفتيات في مظاهرة ميدان التحرير والمسيرة التي انطلقت من جامع الأزهر حتي الميدان. هتف الآلاف داخل الجامع الأزهر وخلال المسيرة: «يسقط يسقط حكم العسكر» و»بنات مصر خط أحمر». كما هتف المتظاهرون «صهاينة بتضرب في الميدان.. سرقوا شرفنا في الميدان.. قتلوا ولادنا في الميدان».. ورفعت مئات السيدات الأحذية والشباشب   وهن يهتفن «المصرية ما تتعراش» و»الستات قالت كلمتها.. المجلس تحت جزمتها». وكان المتظاهرون في  جامع الأزهر قد نددوا بالحكم العسكري واستخدام الرصاص الحي لقتل المتظاهرين. رفع المتظاهرون في الأزهر لافتات تطالب بالقصاص للشهيد الشيخ عماد عفت ورددوا هتافاً موحداً قبل انطلاق  المسيرة الي ميدان التحرير قائلين: «أيوه بنهتف جوه الأزهر.. يسقط يسقط حكم العسكر«.. وقام الشيخ هشام عطية أحد أصدقاء الشيخ الشهيد عماد عفت بإمامة المصلين في ميدان التحرير. وطالب الشيخ عطية برحيل المجلس العسكري وأكد فشل المجلس في ادارة البلاد. ووصف اعتداء قوات الجيش علي ثوار التحرير بالجرم العظيم والبهتان البين. كما وصف جريمة ضرب وسحل وتعرية بنات التحرير بأنها «تعرية لمصر كلها». وقال: «مصر تعرت بعد ثورتها العظيمة وتريد من الشباب العودة الي الميدان».
وألقي عطية بيانا نيابة عن القوي السياسية المشاركة في مليونية التحرير أكد فيه الاعتراف بمجلس  رئاسي مدني يضم في عضويته رئيس مجلس الشعب القادم والدكتور حسام عيسي  والدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح وجورج اسحاق وحمدين صباحي مشيرا الي امكانية تعديل هذه الأسماء بعد أن سقطت شرعية المجلس العسكري ـ علي حد تعبيره. ووجه الشيخ عبدالعزيز النجار حديثه للمجلس العسكري قبل امامته لصلاة الغائب علي أرواح الشهداء قائلاً «اتق الله يا طنطاوي ولا تخش في الله لومة لائم واتركوا مصر وارحلوا وعودوا الي ثكناتكم». وطاف الشباب ارجاء الميدان حاملين نعشا رمزيا ملفوفا بعلم مصر في اشارة منهم للشهداء، منتقدين موقف التيارات الدينية خاصة جماعة الاخوان المسلمين والسلفيين من الأحداث.
وحمل المتظاهرون لافتات مكتوب عليها «الثورة لن تركع إلا لله وحده» و»المجلس العسكري يطلب ستة أشهر فترة انتقامية و»تحالف المجلس مع مسيلمة الكذاب» و»كل أرض كربلاء وكل يوم عاشوراء» و»مبارك والمشير.. إيد واحدة» و»ذنب غير مغفور..  وعذر غير مقبول» و»يسقط يسقط حكم العسكر.. احنا الشعب الخط الأحمر« و»حب السلطة ماسك فيكم.. ودم ولادنا  رخيص عليكم».
كما هتف المتظاهرون «لسه حسني بيحكم مصر» و»المحاكمة المحاكمة.. العصابة لسه حاكمة» و»يانجيب حقهم.. يانموت زيهم» و»يامشير اقتل دمر.. راح نجيبك زي معمر» و»يامشير يا ابن مبارك.. قولي مين في الشعب اختارك» و»دول سحلونا في الشوارع.. كل العالم شايف سامع» و»يادي الذل ويادي العار.. أخ بيضرب  أخوه بالنار» و»الاعتصام مفروض مفروض.. بعد ما كشفوا علي العروض».
وأغلقت جميع مداخل ومخارج ميدان التحرير وتوقفت حركة السيارات داخله  وقام بعض الشباب بوضع الحواجز الحديدية أمام مدخل قصر النيل للتأكد من شخصية الوافدين لمنع تسلل البلطجية فيما انتشر الباعة الجائلون بصورة مكثفة في جميع أرجاء الميدان.
وسيطر الهدوء علي شوارع القصر العيني والشيخ ريحان ومحمد محمود بعد اقتصار التظاهر داخل ساحة الميدان ووجود حواجز خرسانية بالشوارع.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+