Google+ قمة بين برشلونة وسانتوس في نهائي كأس العالم للأندية

  • صراع بين ميسي ونيمار على لقب أفضل لاعب

يشهد ملعب يوكوهاما الدولي في اليابان معركة اوروبية-اميركية جنوبية بين برشلونة الاسباني وسانتوس البرازيلي اليوم في نهائي كأس العالم للاندية لكرة القدم، وتتفوق اندية اوروبا على نظيرتها الاميركية الجنوبية بأربعة القاب مقابل ثلاثة في البطولة بنظامها الجديد اعتبارا من عام 2000، حيث فازت بنسخاتها الثلاث الاولى فرق برازيلية هي كورينثيانز وساو باولو وانترناسيونال اعوام 2000 و2005 و2006، قبل ان تنتقل السيطرة الى الفرق الاوروبية عبر ميلان الايطالي (2007) ومان يونايتد الانجليزي (2008) وبرشلونة (2009) وانترميلان الايطالي (2010)، ويخوض برشلونة بطل اوروبا، الطامح لاستعادة اللقب وان يصبح اول فريق يحرزه مرتين، اللقاء بعد فوزه السهل على السد القطري بطل اسيا 4-0 في الدور نصف النهائي، بعد يوم واحد من حجز سانتوس بطاقته بفوزه على كاشيوا ريسول بطل اليابان 3-1، وبعد ان ترسخت عبقرية الارجنتيني ليونيل ميسي في اذهان الكثيرين، تتركز الانظار على المواجهة المرتقبة بين ميسي ونيمار مهاجم سانتوس احد المواهب البرازيلية الصاعدة والمطارد من ابرز الاندية الاوروبية بينها برشلونة وريال مدريد الاسبانيان، وخاض برشلونة بطل عام 2009، مباراة السد في غياب تشافي هرنانديز وجيرار بيكيه والبرازيلي دانيال الفيس وسيسك فابريغاس وسيرجيو بوسكيتس بعدما فضل المدرب جوسيب غوارديولا اراحتهم ترقبا للقمة امام سانتوس في النهائي، لكن الفريق الكاتالوني تلقى ضربة موجعة بخسارة مهاجمه الدولي دافيد فيا الذي سيغيب لفترة طويلة، بعد تعرضه لكسر في قدمه اجبره على العودة الى اسبانيا للخضوع الى جراحة. من جهته، قدم سانتوس اداء مقبولا امام كاشيوا في نصف النهائي، وبرز منه نيمار بعد ان افتتح التسجيل بهدف جميل من خارج منطقة الجزاء، ويبرز في الفريق الذي حمل الوانه الاسطورة بيليه سابقا، غانسو وبورغيس ودانيلو، لكن فريق المدرب موريسي راماليو عانى دفاعيا في نهاية مباراته مع كاشيوا، وهو امر سيكلفه غاليا في النهائي بحال تكرر امام ترسانة المدرب الاسباني غوارديولا الذي قال: «أملنا وهدفنا هو الفوز باللقب، بطبيعة الحال، نحن نعرف أن الأمر سيكون صعبا، لأن سانتوس فريق جيد ويملك في صفوفه لاعبين ذوي مهارات عالية، كما أننا سنواجه ناديا له تاريخه وعراقته، كيف لا وهو النادي الذي لعب له بيليه، نحن نتطلع لمواجهته».

السد لمعادلة انجاز الاهلي

ويسعى السد القطري الى معادلة انجاز الاهلي المصري صاحب افضل نتيحة عربية في البطولة، عندما يواجه كاشيوا ريسول بطل اليابان في مباراة «النهائي الصغير» لتحديد المركز الثالث.

وكانت النتيجة الأبرز حتى الان من نصيب الأهلي المصري حققها في نسخة 2006 عندما احتل المركز الثالث.

وتكتسي هذه المباراة صبغة اسيوية، نظرا لمشاركة اليابان بفريق اضافي بصفتها مضيفة البطولة، ويمكن للسد أن يكون فخورا بما أنجزه خلال هذا العام، فبعد التتويج بلقب دوري ابطال اسيا، أصبح «الزعيم» أول فريق قطري يتأهل إلى كـأس العالم.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+