Google+ الرئيس الباكستاني يغادر المستشفى اليوم

 

أعلن المتحدث باسم الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري لـ «فرانس برس» أمس الأربعاء (14 ديسمبر/ كانون الأول 2011) أن الرئيس الباكستاني سيغادر اليوم (الخميس) المستشفى الذي نقل اليه في دبي قبل أسبوع إثر إصابته بجلطة صغيرة في المخ أو أزمة قلبية بسيطة حسب مقربين منه.

وأضاف فرحة الله بابر «الفحوصات جميعاً تشير إلى سلامته والأطباء يعتزمون السماح للرئيس بمغادرة المستشفى للاستراحة في المنزل ومواصلة تلقيه دواء القلب».

وتابع «الرئيس في فترة نقاهة وقد نصحه الأطباء بالراحة التامة»، مضيفاً أن زرداري سيستريح في منزله بدبي.

وكان زرداري البالغ السادسة والخمسين من العمر قد توجه إلى الإمارات العربية المتحدة الثلثاء الماضي بعد وعكة أصابته في وقت كان يواجه فضيحة كبرى تتعلق باتهامات بأن مساعداً مقرباً منه سعى للحصول على دعم من الولايات المتحدة لتحجيم نفوذ الجيش الباكستاني القوي.

ورفض بابر التعليق على سؤال عما إذا كان زرداري سيعود إلى باكستان. ونفى رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني أن يكون زرداري قد أصيب بسكتة دماغية أو عرض الاستقالة، رغم شائعات وتقارير بذلك

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+