Google+ انتخابات مصر: الإخوان يتقدمون في المرحلة الأولى.. ونجوم الرياضة صوتوا للإسلاميين.. و«شورت وعباية وحجاب» يقود موجة سخرية ضد «عهد الإخوان» بتويتر
موظفو الانتخابات يقومون بعد الأصوات 	(أ.ف.پ)
قبل أن تعلن النتائج النهائية للمرحلة الأولى من انتخابات مجلس الشعب غدا، أعلن الإخوان المسلمون تقدمهم في الفرز الأولي لنتائج هذه المرحلة، وذكر مصدر في حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الجماعة أن قائمته حصلت على 40% من الأصوات.

هذا ويعقد المستشار عبدالمعز إبراهيم رئيس اللجنة العليا للانتخابات مؤتمرا صحافيا مساء اليوم.. وذلك لإعلان نتيجة انتخابات المرحلة الاولى لانتخابات مجلس الشعب التي جرت الاثنين والثلاثاء.

وسوف يعلن المستشار عبدالمعز إبراهيم خلال المؤتمر الصحافي الذي سيعقده بمقر الهيئة العامة للاستعلامات بمدينة نصر أسماء الفائزين عن المقاعد الفردية وأسماء الذين سيخوضون انتخابات الاعادة.. كما سيتم إعلان الاعداد التي حصلت عليها كل قائمة حزبية على حدة فيما سيتم إرجاء إعلان الفائزين في تلك القوائم حتى نهاية المرحلة الثالثة للعملية الانتخابية.

وناشد المستشار عبدالمعز إبراهيم رئيس اللجنة العليا للانتخابات وسائل الاعلام عدم نشر أي بيانات تتعلق بنتائج الانتخابات.. انتظارا للإعلان الرسمي لها في البيان الذي سيلقيه غدا خلال المؤتمر الصحافي.

كما دعا القضاة الذين يقومون بعمليات الفرز بعدم إعلان أي نتائج من جانبهم ترقبا لما سيصدر عن اللجنة بصورة رسمية ودقيقة.

لكن الأحزاب المتنافسة واصلت إعلان توقعاتها، وبعد اعلان الاخوان تقدمهم، قال عضو بالكتلة المصرية وهي تكتل من أحزاب ليبرالية إنه في القاهرة وهي من محافظات المرحلة الأولى حصلت القائمة التي يقودها حزب الحرية والعدالة على ما بين 40 و50% من الأصوات.

وأضاف أن الكتلة المصرية حصلت على ما بين 20 و30%، وقال حزب الحرية والعدالة في بيان إن المؤشرات الأولية تشير الى تقدمه في القوائم الحزبية ومقاعد الفردي.

وأضاف أن حزب النور السلفي يحتل المرتبة التالية له تليه الكتلة المصرية الليبرالية. وقال مصدر في حزب الحرية والعدالة طلب عدم ذكر اسمه إن الحزب حصل على 40% من الأصوات التي تم الإدلاء بها للقوائم الحزبية في المحافظات التسع التي شملتها المرحلة الأولى هذا الأسبوع.

وقال بيان حزب الحرية والعدالة إن الحزب حقق افضل نتائج حتى الآن في الفيوم جنوبي القاهرة تليها البحر الاحمر ثم القاهرة واسيوط في جنوب مصر. وأضاف أن حزب النور منافس قوي في كفرالشيخ والاسكندرية. ومن المحافظات الأخرى التي صوتت في المرحلة الأولى الاقصر وبورسعيد ودمياط.

وقال باسل عادل الذي ينتمي لحزب المصريين الأحرار أحد أحزاب قائمة الكتلة المصرية التي تضم أحزابا ليبرالية وغيرها إن قائمة الكتلة حصلت على ما بين 20 و30% من الاصوات التي تم فرزها حتى الآن في القاهرة.

وقال حزب الحرية والعدالة إن اعضاء الحزب الوطني السابقين الذين خاضوا الانتخابات بعد تشكيل احزاب جديدة قدموا أداء هزيلا.

وأكد الحزب، في بيان صحافي على موقعه الإلكتروني على الإنترنت، ان «محافظة الفيوم احتلت المرتبة الأولى في نسبة التصويت لصالح قائمة الحرية والعدالة، تليها محافظة البحر الأحمر، ثم القاهرة، وأسيوط، بينما تشتد المنافسة بين الحرية والعدالة وحزب النور في محافظتي الإسكندرية وكفر الشيخ».

وعلى مستوى المقاعد الفردية، تشير التقديرات إلى تقدم عدد من مرشحي الحرية والعدالة في المحافظات التسع، ففي دائرة حلوان يتقدم (رمضان عمر)، وفي حدائق القبة يتقدم (عمرو زكي)، ومدينة نصر (عصام مختار)، وبورسعيد (أكرم الشاعر)، والمنتزه (مصطفى محمد)، والرمل المحمدي سيد أحمد، وأسيوط (سمير خشبة).

وأوضح الحزب في بيان أن عمليات نقل الصناديق والفرز شهدت العديد من المخالفات التي تم احتواء بعضها، والبعض مازال عالقا حتى الآن.

وفي هذا الأثناء، أدلى احد الناخبين ويدعى حسام بكير بصوته في الانتخابات البرلمانية بمدرسة عثمان بن عفان التجريبية بالساحل والتابعة للدائرة الاولى شمال القاهرة وكتب على بطاقة التصويت «يسقط يسقط حكم العسكر»، وقال بكير لا اعترف بشرعية الانتخابات لان الشرعية الوحيدة هي شرعية الثورة والميدان.

مضيفا ان الانتخابات قبل تحقيق اولى اهداف الثورة من قصاص لدم الشهداء وتطهير لمؤسسات الدولة، وعزل فلول النظام البائد، هي انتخابات بلا شرعية.

وبعد قيامه بابطـال صوته قال ان تأمين سير العملية الانتخابية يوضح ان «الانفلات الامني» بالمرحلة الماضية «مفتعل» ـ على حد وصفه ـ للضغط على الكتلة الصامتة وتشويه الثورة فــي اعينهــم.

«التجربة التركية» و«العلماني الضال» أفلام محتملة للإسلاميين

«شورت وعباية وحجاب» يقود موجة سخرية ضد «عهد الإخوان» بتويتر

دبي ـ ام.بي.سي.نت: في لفتة ساخرة من التكهنات المتزايدة التي تتوقع فوزا كبيرا لجماعة الإخوان المسلمين في الانتخابات البرلمانية المصرية التي انتهت مرحلتها الأولى أمس الأول قام عدد من النشطاء بتعديل أسماء أفلام ومسلسلات مصرية لتناسب ما اعتبروها «عصر الإخوان».

وشهدت التدوينة التي حملت عنوان «أسماء الأفلام في عصر الإخوان» تفاعلا كبيرا من زوار تويتر الذين بدأوا في صياغة أسماء الأفلام والمسلسلات المصرية، وكانت من أبرز مشاركات الزوار وتدويناتهم على الموقع ما يلي:

٭ «أبي فوق المئذنة» على غرار فيلم «أبي فوق الشجرة».

٭ «دموع في عيون علمانية» عوضا عن مسلسل «دموع في عيون وقحة».

٭ «شورت وعباية وحجاب» على غرار الفيلم «شورت وفانلة وكاب».

٭ «التجربة التركية» أسوة بفيلم «التجربة الدنماركية» لعادل إمام.

٭ «مواطن ومرشد وحرامي» على غرار فيلم «مواطن ومخبر وحرامي».

٭ «ليلة القبض على الأخت فاطمة» إشارة الى مسلسل «ليلة القبض على فاطمة».

٭ «جاءتنا الخطبة التالية» أسوة بفيلم «جاءنا البيان التالي» لمحمد هنيدي.

٭ «في جامع مصر الجديدة» على غرار فيلم «في شقة مصر الجديدة» لغادة عادل وخالد أبوالنجا.

٭ «عودة العلماني الضال» نسبة لفيلم «عودة الابن الضال».

٭ «همام في قندهار» على غرار فيلم «همام في أمستردام».

٭ «إسماعيل يس في المعتقل».

٭ «عمارة حسين يعقوب» وهو الفيلم الموازي لفيلم «عمارة يعقوبيان».

٭ «ما تيجي نصلي» على غرار فيلم «ما تيجي نرقص» ليسرا وتامر هجرس.

٭ «أيام السادات.. منه لله».

٭ «أنا هبيع يا وديع» على غرار فيلم «أنا بضيع يا وديع».

٭ «طباخ المرشد» عطفا على «طباخ الريس».

٭ «على من نقيم الحد» على غرار فيلم «على من نطلق الرصاص».

٭ «فتح أطاليا» على غرار فيلم «حرب أطاليا» لأحمد السقا وخالد صالح.

٭ «الليالي الدافئة.. بذكر الله».

وأبدى عدد من الزوار غضبهم من هذه التدوينة، واعتبروها تستهزئ من الدين الإسلامي وليس من تيار سياسي إسلامي بعينه، حيث كتب أحدهم: «لو فيه ذرة إيمان في قلوبكم احترموا دينكم انتوا كده بتستهزئوا بالدين وتعاليمه مش الإخوان».

وقالت إحدى المشاركات: «في ناس مش مدركة ان مشاركتهم في الهاشتاغ بتاع أفلام الإخوان تريقة على تاريخنا وتعاليمنا الإسلامية مش على الإخوان».

فيما رد عليهم أحد مدشني هذه التدوينة وكتب: «عزيزي عضو جماعة الإخوان.. احنا شعب بنحب الهزار وانتم جماعة محترمة بس من حقنا نختلف وهذا الهاشتاغ اختبار لمدى ذكائكم».

نجوم الرياضة صوتوا للإسلاميين

القاهرة ـ وكالات: حرص نجوم الكرة على التصويت بالانتخابات البرلمانية لاختيار اول برلمان بعد ثورة يناير بعد ان منحت بعض الأندية اجازات سلبية لمنح الفرصة للاعبيها ومدربيها للتصويت مثل الانتاج الحربي وانبي وتلفونات بني سويف. اتجه نجوم الكرة لتأييد التيار الاسلامي على مختلف أحزابه سواء الحرية والعدالة او الوسط او النور او الأصالة وعلى رأسهم محمد أبوتريكة نجم الأهلي وزملائه بالنادي محمد فضل ومحمد ناجي جدو وشريف عبدالفضيل ووائل جمعة الى جانب سيد عبدالحفيظ مدير الكرة وهادي خشبة المدير التنفيذي للجنة الكرة بالأهلي وربيع ياسين المدير الفني لمنتخب الناشئين، بينما أعلن احمد حسن كابتن المنتخب نيته اعطاء صوته للتيار الاسلامي ايضا، ومنح جمال عبدالحميد المدير الفني للسكة الحديد تأييده للتيار الاسلامي ومنح صوته لقائمة حزب النور السلفي ومرشحي «الفردي» التابعين لحزب الحرية والعدالة، وأكد محمد بركات نجم الأهلي انه توجه للإدلاء بصوته لأول مرة في حياته. في الوقت الذي انسحب نادر السيد حارس مرمى المنتخب الأسبق من سباق الانتخابات رغم ترشحه على قوائم حزب الوسط.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+