Google+ إسرائيل تسمح بدخول مواد البناء إلى غزة لأول مرة منذ خمس سنوات

سمحت سلطات الاحتلال الإسرائيلى اليوم بدخول 35 شاحنة أسمنت وحديد بناء من الدفعة الأولى من مواد البناء لعشرة مصانع تم تدميرها فى الحرب على قطاع غزة (أواخر 2008 وأوائل 2009) من خلال معبر كرم أبو سالم لأول مرة منذ خمس سنوات، وكان من قبل يتم السماح بدخول مواد البناء للمؤسسات الدولية فقط.

وأوضح المهندس رائد فتوح رئيس لجنة تنسيق دخول البضائع لقطاع غزة ان الاحتلال سمح بدخول 280 شاحنة محملة بالمساعدات ومستلزمات للقطاع التجارى والزراعى والمواصلات من بينهم 35 شاحنة محملة بمواد البناء.

وكان ممثلو القطاع الخاص فى غزة قد التقوا أمس فى معبر بيت حانون “إيرز” شمال قطاع غزة (تسيطر عليه إسرائيل) عددا من المسئولين الإسرائيليين عن شئون المعابر وقدموا لهم جملة من المطالب المتعلقة بتذليل العراقيل التى تواجه أنشطة القطاع الخاص المختلفة فى غزة.

وقال أمين سر المجلس التنسيقى للقطاع الخاص مأمون أبو شهلا اليوم إن الوفد ركز فى مطالبه على إزالة العراقيل الإسرائيلية المفروضة منذ خمس سنوات على حركة التجارة “من وإلى” القطاع، ومواصلة الاحتلال منع تصدير منتجات القطاعات المختلفة إضافة إلى القيود المفروضة على حركة تنقل الأفراد ومواصلة منع إدخال مستلزمات الإنتاج، مضيفا انه لمس تجاوبا من الجانب الإسرائيلى تجاه هذه المطالب.

من جانبه ، أشار على الحايك، نائب رئيس اتحاد الصناعات الفلسطينية، إلى أن الاجتماع المذكور استمر قرابة أربع ساعات، وتم خلاله استعراض التداعيات المترتبة على استمرار الحصار المفروض على القطاع والتركيز على أولوية فتح سوقى الضفة وإسرائيل أمام منتجات القطاع كأولوية.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+