Google+ أمهات يدفعن 50 دولارا لنقل عدوى الجدري لأطفالهن

أمهات يدفعن 50 دولارا لنقل عدوى الجدري لأطفالهن

الأطفال يلعقون المصاصة المصابة بالفيروس

الأطفال يلعقون المصاصة المصابة بالفيروس

لجأت بعض الأمهات الأمريكيات إلى أساليب أقل ما يقال عنها إنها خارجة عن المألوف، من أجل نقل عدوى مرض جدري الماء إلى أطفالهن، بدعوى حمايتهم من الإصابة بها في مراحل متقدمة من حياتهم.

وبادر عديد الأمهات إلى شراء مصاصات تحتوي على الفيروس الخطير، تم لعقها من قبل طفل مصاب بالمرض، ويتم بيع هذه المصاصات المستعملة على موقع إلكتروني بقيمة 50 دولارا أمريكيا، وفق ما نشرت صحيفة “ديلي ميل”.

وكان رجل أمريكي ابتكر طريقة لنقل العدوى بين الأولاد، حيث أسس صفحة على موقع “فيسبوك” تمكّن الأهالي من تحديد “حفلات العدوى”، التي يقيمها أهل الطفل المصاب؛ من أجل إتاحة الفرصة لبقية الأهالي لتعريض أولادهم لهذا المرض وحمايتهم من خطر الموت، حال إصابتهم به في مرحلة متقدمة من العمر.

وانتشر مؤخرا هذا النوع من الحفلات؛ لمنح الأطفال وقاية أبدية من المرض، عبر اختبار عوارضه لفترة زمنية قصيرة مقارنة بعلاج البالغين؛ الذين قد يطول بهم، ويتسبب في آثار أبدية على الجلد وأحيانا الموت.

وهددت السلطات الأمريكية صاحب صفحة “فيسبوك” بمقاضاته قانونا؛ لترويجه هذا النوع من التجمعات التي قد تودي بحياتهم.

ودافعت بعض الأمهات عما يفعلنه بأنه لصالح أولادهن، متذرعات بأنهن يقلدن جداتهن وأسلافهن اللاتي كن يجمعن أطفالهن بآخرين مصابين بالمرض المعدي.

بواسطة : Lena Sawalha

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+