Google+ مسؤول إسرائيلي : العنف سيمتد إلى خارج الحلبة الإسرائيلية الفلسطينية ليشمل مصر وتركيا والأردن وحزب الله

مسؤول إسرائيلي : العنف سيمتد إلى خارج الحلبة الإسرائيلية الفلسطينية ليشمل مصر وتركيا والأردن وحزب الله

مسؤول إسرائيلي : العنف سيمتد إلى خارج الحلبة الإسرائيلية الفلسطينية ليشمل مصر وتركيا والأردن وحزب الله 

 

 حذر مسؤول أمني اسرائيلي كبير من التداعيات الأمنية السلبية المحتملة فى حال رفض اسرائيل استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين. وحث تل ابيب على التحرك سريعا للتقدم بمقترح العودة وهى فى موقف القوة.

 

وقال إيلى باهار، الذى عمل مستشارا قانونيا لثلاثة من رؤساء جهاز الشين بيت، فى مقابلة مع صحيفة الصنداى تايمز أن الفشل فى العودة إلى مائدة التفاوض من شأنه أن يؤدى إلى انهيار السلطة الفلسطينية مما قد يسفر عن موجه جديدة من (الإرهاب) ضد إسرائيل.

 

وأوضح، وفق توقعاته، أن يمتد العنف إلى خارج الحلبة الإسرائيلية الفلسطينية ليشمل مصر وتركيا وربما الأردن وحزب الله. ذلك خلافا لما شهدته انتفاضتا الفلسطينيين فى 1987 و2000.

 

وحذر المسؤول السابق بجهاز الأمن الإسرائيلى الداخلى من سقوط السلطة الفلسطينية متوقعا أن يستقيل رئيس السلطة محمود عباس أو يجبر على الرحيل إذا ما أغلق السبيل نحو الاعتراف بدولة فلسطين.

 

مشيرا إلى أن القوى التى ستملأ الفراغ وقتها معروفة والتى سيتبعها سيناريوهات العنف.

بواسطة : Lena Sawalha

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+