Google+ وداعا للوجبة الاخيرة قبل الاعدام !
وداعا للوجبة الاخيرة قبل الاعدام !
 

 

 

حظّرت إدارة السجون في ولاية تكساس الأميركية تقليداً عمره أكثر من 80 عاماً حرمت بموجبه المحكومين بالإعدام من وجبة أخيرة من اختيارهم قبل تنفيذ الحكم بحقهم بعدما امتعض المشرعون في الولاية من سجين طلب كمية كبيرة من الطعام المترف ولم يتناوله .

وذكرت وسائل إعلام في تكساس أن لورينس بروير (44 عاما) الذي أعدم بتهمة قتل رجل أسود عام 1998 بطريقة وحشية، كان قد طلب قبل تنفيذ الحكم بحقه وجبة أخيرة مترفة من شريحتيّ دجاج مقليتين، وشطيرة همبرغر بثلاث قطع لحم، وبيضا مقليا مع الجبنة، و3 شطائر فاهيتا وبوظة ولحما مشويا وصحنا كبيرا من البامية، غير أنه لم يمسّ أياً من الطعام .

وقد وجه عضو مجلس الشيوخ في الولاية السيناتور جون ويتماير رسالة إلى مدير قسم السجون في تكساس براد ليفينغستون وصف فيها طلب الطعام بـ “السخيف”، وقال إنه من غير الملائم منح شخص محكوم عليه بالإعدام هذا الترف. وقد وافق ليفينغستون ويتامير الرأي وقال “ابتداءً من الآن، لن يتم منح هذه الميزة، وستقدم إليهم الوجبة ذاتها التي تقدم للمساجين الآخرين في الوحدة “.

 

بواسطة : Lena Sawalha

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+