Google+ ليفانتي يفجر مفاجأة كبيرة و يهزم ريال مدريد بهدف يتيم

ليفانتي يفجر مفاجأة كبيرة و يهزم ريال مدريد بهدف يتيم

ليفانتي يفجر مفاجأة كبيرة و يهزم ريال مدريد بهدف يتيم
 فجّر ليفانتي مفاجأة كبيرة بعد فوزه على ضيفه ريال مدريد بهدف نظيف على ملعب سيوتات دي فالنسيا ضمن الجولة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

 

و كان من الطبيعي مشاهدة ريال مدريد يبادر للهجوم منذ البداية من محاولة دي ماريا الذي رفع عرضية لكنها تتشتت من دفاع ليفانتي الذي أكد حضوره البدني و الذهني منذ البداية.

 

و لم يمر من الوقت سوى ثماني دقائق حتى عانق كريم بنزيمة الشباك لكن الحكم رفض احتساب هدفه بعد احتكاكه مع الحارس مونوا.

 

و انقضت إثنا عشرة دقيقة حتى حظي ريال مدريد بمحاولة أخرى للتسجيل عن طريق ريكاردو كاكا الذي سدّد الكرة بين يدي الحارس بعد تمريرة جميلة من زميله دي ماريا المتألق.

 

و انتظر ليفانتي أزيد من عشرين دقيقة حتى يحصل على أولى فرصه في المباراة عندما سدّد فالدو كرة خطيرة مرت بجانب مرمى الحارس.

 

رد ريال مدريد جاء سريعاً عن طريق المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة الذي تعرض لمضايقة من الحارس مونوا و من الدفاع لتضيع منه فرصة أخرى للتسجيل في الدقيقة الثانية و العشرين.

 

النادي الملكي المتأثر بالغيابات الهامة في خط هجومه بجلوس كرسيتانو رونالدو و مسعود أوزيل على مقاعد البدلاء، حاول جاهداً في ما تبقى من دقائق الشوط الأول تسجيل هدف التقدم و أتيحت له العديد من الفرص لكنه افتقد للفاعلية عند مهاجميه لتبقى النتيجة على ما هي عليها بالتعادل السلبي صفر لمثله.

 

و كان الشوط الأول قد شهد طرد لاعب الوسط الألماني سامي خضيرة و إكمال ريال مدريد المباراة بعشرة لاعبين فقط بعد حصوله على الإنذار الثاني في الدقيقة الثامنة و الثلاثين.

 

في الشوط الثاني، هدّد ريال مدريد مرمى ليفانتي من أول كرة حصل عليها نجمه البرتغالي كرستيانو رونالدو الذي دخل كبديل لبنزيمة بعد ركلة حرة سدّدها بقوة تصدى لها الحارس مونوا على دفعتين في الدقيقة الخمسين.

 

رد ليفانتي جاء سريعاً من تسديدة إبورا التي تصدى لها إيكر كاسياس في مناسبتين ليمنع محاولة خطيرة من دخول مرماه في شوط اتضحت فيه ملامحة الأفضلية لأصحاب الأرض الذين حاولوا استغلال النقص العددي في صفوف ريال مدريد.

 

بعدها بثلاثة دقائق فقط حصل ليفانتي على محاولة أخرى لتهديد مرمى كاسياس من تسديدة المهاجم كونيه و التي مرّت بسلام على مرمى النادي الملكي.

 

و بعد مرور ساعة من اللعب تقريباً عاد ليفانتي لتشكيل الخطورة على مرمى ريال مدريد من هجمة مرتدة سريعة ختمها خوانلو بتسديدة مرّت بجوار القائم.

 

فجأة و دون سابق إنذار، هزم المهاجم الإيفواري آرونا كوني دفاعات ريال مدريد بكرة سهلة وضعها في شباك الحارس إيكر كاسياس إثر هجمة مرتدة سريعة قادها المدافع خابي بينتا.

 

و سارت الأمور كما أراد أصحاب الأرض حتى انتهاء المباراة بنتيجة الفوز بهدف نظيف أمام تراجع أداء ريال مدريد الذي تأثر بشدة في الشوط الثاني بطرد لاعب من صفوفه.

 

و بهذه النتيجة، تجمد رصيد ريال مدريد عند ست نقاط في المركز الرابع بينما رفع ليفانتي رصيده إلى خمس نقاط في المركز السابع بالتساوي مع رايو فاليكانو.

بواسطة : Lena Sawalha

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+