Google+ كونتي يقود اليوفي للانتصار الثاني على حساب فريقه القديم… ونابولي يسقط الميلان بثلاثية

كونتي يقود اليوفي للانتصار الثاني على حساب فريقه القديم… ونابولي يسقط الميلان بثلاثية

كونتي يقود اليوفي للانتصار الثاني على حساب فريقه القديم... ونابولي يسقط الميلان بثلاثية
نجح اليوفي في حصد 3 نقاط جديدة في الجولة الثالثة من منافسات الدوري الإيطالي بعد فوزه على فريق سيينا في أرضية ملعب الأخير بهدف لأليساندرو ماتري في بداية الشوط الثاني ليحقق فوزه الثاني على التوالي ويرتفع رصيده لـ6 نقاط محتلاً قمة البطولة بالتساوي مع كالياري وأودينيزي.

 

سيطر سيينا على الكرة في بداية اللقاء وقاد هجماته من خلال دانييلي مانيني على الجانب الأيسر، بينما مرر ليشتيشناينر كرة عرضية من الجانب الأيمن على قدم ماتري الذي سددها لكن لم يذهب للكرة بقدمه اليمنى كما يجب فسُددت بعيدة عن المرمى.

 

وقام أندريا بيرلو بأجمل اللمحات من اختراق ومراوغة لأكثر من مدافع لسيينا ثم تسديدة بيسراه لكن الكرة جاورت القائم الأيمن بقليل في الدقيقة 19.

 

وسدد مانيني كرة من اختراق جديد للجهة اليمنى وتسديدة بوجه القدم اعتلت العارضة، وكاد البيانكونيري “صاحب الأرض” أن يحرز الهدف الأول عبر تمريرة داجوستينو لكالايو لكن الأخير لم ينهي الكرة بسرعة ليلتقطها بارزالي قبل أن تُسَدد ويحفظ اليوفي من الخطر في الدقيقة 37.

 

بشكل عام اقتصرت محاولات اليوفي في النصف الأول على العديد من الكرات العرضية من الجهة اليمنى التي لم يستغلها أيٍ من ماتري أو فوشينيتش.

 

بداية الشوط الثاني لم تختلف عن الأول في سيطرة الفريق التوسكاني على مجريات اللقاء، لكن من هجمة على الجانب الأيمن اخترق فوشينيتش دفاع اليوفي من تمريرة جياكريني ثم مررها المونتينجري لماتري الذي وضعها بسهولة في مرمى سيينا ليتقدم اليوفي في النتيجة بالدقيقة 53.

 

 

تجمد فريق سيينا في مناطقه بعد الهدف بينما أصبح لاعبي اليوفي أكثر حرية وأقل ضغوطاً مما جعلهم يديرون المباراة في صالحهم ممتصين حماسة رجال المدرب سانينو.

 

وأخيراً أدخل كونتي ديل بيبرو في مكان ماتري بالربع ساعة الأخيرة، وشهدت الدقائق الأخيرة هجمات من الجانبين فسدد فيدال كرة من موقع متميز داخل منطقة الجزاء لكنها عالية ورد فرانكو برينزا جناح سيينا بتسديدة أقرب اعتلت عارضة بوفون بقليل في الدقيقة 80.

 

شدد سيينا من ضغطه وتواجده في مناطق اللا فيكيا سينيورا لكن أظهر دفاع اليوفي تماسكه حتى نهاية المباراة ليعود كونتي بنتيجة هامة من أرضية ملعب الفريق الذي أعاده للسيريا آ في يونيو الماضي.

 

كرس نابولي أسطورته على ملعبه السان باولي  مساء الأحد وتمكن من هزيمة البطل ميلان بثلاثة أهداف لهدف في مباراة كان بطلها الأوحد الماتادور الأوروغوياني كافاني الذي سجل الأهداف الثلاثة في الدقائق ١٣ و٣٦ و ٥١ في حين سجل للميلان أكويلاني في الدقيقة ١٢ .

 

شوط المباراة الأول كان غاية في المتعة حيث قدم الفريقان أداءاً مميزاً بدأه الميلان بضغط قوي على حامل الكرة ومحاولات لخلق العديد من الفرص توجها أكويلاني بهدف رائع من كرة رأسية طائرة إثر كرة مرفوعة بالمقاس من كاسانو .

 

لكن الميلان لم يهنأ كثيراً بهدفه هذا حيث جاء الرد بسرعة كبيرة عبر إديسون كافاني الذي سدد كرة قوية وصلت إليه من رأس ماجيو  هدفاً جميلاً لا يرد ، ولم يكتف نابولي بذلك بل أضاف هدفاً آخر عبر كافاني نفسه إثر هجمة مرتدة سريعة بدأها غارغانو وأنهاها الأول كرة صاروخية في شباك أبياتي.

 

حاول الميلان الرد بكل قوة وكاد أن يعدّل عبر أكويلاني الذي أضاع انفرادة جميلة ومن بعدها تسديدة قوية لينتهي الشوط الأول بهدفين مقابل هدف لأصحاب الأرض.

 

توقع الجميع أن ينطلق ميلان مهاجماً مع بداية الشوط الثاني لكن نابولي فاجأ منافسه بهدف ثالث وأيضاً عبر الماتادور كافاني  أنهى به المباراة نظرياً إلا أن الميلان استمر بمحاولاته الفاشلة ولم تنجح تبديلات مدربه في تغيير أي شيء لتنتهي المباراة بفوز مستحق لنابولي وست نقاط يشارك بها اليوفنتوس الصدارة

بواسطة : Lena Sawalha

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+