Google+ برشلونة في فخ التعادل مع ضيفه ميلان

 

 

 

سقط برشلونه في فخ التعادل2/2 مع ضيفه ميلان الايطالي امس الثلاثاء في افتتاح مباريات المجموعه الثامنه بالدور الاول دور المجموعات بدوري ابطال اوربا لكرة القدم لتكون البدايه متواضعه لبرشلونه في رحله الدفاع عن لقبه بالبطوله

واقتسم برشلونه وميلان صدارة المجموعه برصيد نقطه واحده لكل منهما بفارق الاهداف المسجله فقط امام كلن من فكتوريا بلزن التشيكي وياتي بوريسوف البيلاروسي الذين تعادلا 1/1 في المباره الاخرى بالمجموعه

على استاد “كامب نو” في برشلونة، كان ميلان هو البادئ بالتسجيل في المباراة عبر هدف مباغت أحرزه المهاجم البرازيلي الشاب ألكسندر باتو في الدقيقة الأولى من اللقاء ثم تعادل بدرو رودريجيز لبرشلونة بهدف في الدقيقة 36. 

وسجل ديفيد فيا هدف التقدم لبرشلونة حامل لقب البطولة في الدقيقة 50 قبل أن يحرز البرازيلي تياجو سيلفا هدف التعادل الثمين لميلان في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع. 

ولم ينزعج برشلونة كثيرا بالهدف المبكر لميلان حيث كثف الفريق هجومه حتى سجل بدرو هدف التعادل اثر تمريرة من زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي. 

وأضاف فيا هدفا ثانيا لأصحاب الأرض من ضربة حرؤة لعبها بشكل متقن في الدقائق الأولى من الشوط الثاني. 

وسنحت بعدها عدة فرص ثمينة لبرشلونة من أجل زيادة رصيده من الأهداف ولكنه فشل في ترجمتها وتعزيز تقدمه قبل أن يسمح لضيفه الإيطالي بتسجيل هدف التعادل الثمين في الوقت القاتل عبر ضربة رأس من تياجو سيلفا اثر ضربة ركنية في الوقت الضائع. 

وجاءت بداية المباراة على عكس المتوقع حيث كان باتو هو بطل البداية من خلال تسجيل الهدف المبكر والإزعاج الكبير الذي شكله على مرمى فيكتور فالديز على مدار أول 20 دقيقة من اللقاء من خلال الهجمات المرتدة السريعة لفريق ميلان وفي ظل عدم قدرة الفرنسي إيريك أبيدال على التصدي لانطلاقات لاعبي ميلان. 

وبدا الارتباك واضحا في البداية على فريق برشلونة بسبب عدم التفقاهم بين سيرخيو بوسكيتس وخافيير ماسكيرانو من ناحية والتألق الدفاعي لميلان الذي بدا أكثر هدوءا في بداية اللقاء. 

ولكن برشلونة نجح أخيرا في اختراق الحائط الدفاعي لميلان عندما قلب ميسي الطاولة بانطلاقة رائعة وتمريرة متقنة تغلب بها على خمسة مدافعين قبل أن تصل الكرة لبدرو الذي سجلها بهدوء إلى داخل شباك الشياطين الحمر. 

وشهد الشوط الأول إصابة كل من أندريس إنييستا لاعب برشلونة والغاني كيفن برينس بواتينج نجم خط وسط ميلان ليستبدل كل منهما قبل نهاية الشوط الأول بدقائق. 

ونزل برشلونة إلى الملعب في الشوط الثاني بإصرار على تسجيل هدف التقدم وتحقق له ذلك بعد دقائق قليلة عبر مهارة فيا في تسديد الضربات الحرة. 

وبدا أن برشلونمة سيفرض سيطرته التامة على مجريات اللعب ولكن ميلان استعاد توازنه تدريجيا وعاد لمبادلة أصحاب الأرض في الهجوم.

وجاء هدف التعادل في الوقت القاتل اثر ضربة ركنية لعبها الهولندي كلارنس سيدورف وخطفها زميله المدافع البرازيلي المتقدم تياجو سيلفا برأسه إلى داخل الشباك. 

 

 

 

 

 

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+