Google+ في جلسة سرية أمام المحكمة عمر سليمان يكشف موقف مبارك من إطلاق الرصاص على الثوار

بدأت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد رفعت‏ امس الثلاثاء الاستماع لشهادة اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق ورئيس جهاز المخابرات العامة السابق في قضية التحريض على قتل المتظاهرين المتهم فيها الرئيس السابق مبارك ونجلاه ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من مساعدي العادلي.

وقال موقع “أخبار مصر” اليوم الثلاثاء: “إن السؤال الأهم الذي سيواجه اللواء عمر سليمان هو إذا كان مبارك لم يطلب ضرب المتظاهرين بالرصاص.. فهل أمر بوقف إطلاق النار بعد سقوط الضحايا من الثوار؟

وفيما أخطرت النيابة العامة سليمان بمقر وموعد انعقاد المحاكمة الثلاثاء في العاشرة صباحًا بأكاديمية الشرطة، قامت المحكمة بحظر نشر شهادة اللواء سليمان أمامها.

وستتولى القوات المسلحة مسؤولية تأمين جميع جلسات المحاكمة المقامة خلال هذا الأسبوع، بالإضافة إلى يومي 24 و25 سبتمبر عندما يدلي كل من المشير حسين طنطاوي، والفريق سامي عنان، بشهادتيهما أمامها في القضية نفسها.

وكان اللواء عمر سليمان قد أكد أمام النيابة العامة في تحقيقاتها الموسعة التي أجرتها في القضية، أن جهاز المخابرات قام بتجميع معلومات أكدت أن هناك حالة غضب شديد لدى الشعب نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية والفساد، وزاد من هذا الغضب نتائج الانتخابات التشريعية، كذلك جمعت المخابرات معلومات عن قيام الولايات المتحدة بإعطاء منح دراسية لبعض الشباب المصري عن الحكم الرشيد والديمقراطية وأساليب فرض الواقع من خلال الاحتجاجات والتجمعات.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+