Google+ إنجاز عملية تبرع بالأعضاء في مستشفى حراء بالعاصمة المقدسة

تم بحمد الله إنجاز عملية تبرع بالأعضاء في مستشفى حراء العام بالعاصمة المقدسة مكة المكرمه وذلك من مريضة إندونيسية تبلغ من العمر 40

عاماً أصيبت بنزيف في جذع الدماغ وثبت بعد التخطيط الكهربائي للدماغ أنها متوفيه دماغياً، وبعد شرح الحالة لذويها، وافق أهلها

المقيمون في المملكة وكذلك أهلها في إندونيسيا على التبرع بأعضاء ابنتهم، ومن ثم قام المختصون في مستشفى حراء بالتواصل مع

المركز السعودي للتبرع بالأعضاء، والتنسيق لاستقبال الفريق الطبي المرافق مع د/ ظافر أحمد الغامدي منسق زراعة الأعضاء

بالمنطقة الغربية.

هذا وأوضح رئيس قسم العناية المركزة د/ محمد خالد حكيم بأن التبرع بالأعضاء مساعدة إنسانية للمرضى المحتاجين لزراعة

الأعضاء لمواصلة حياتهم الطبيعية، ومنهم مرضى الفشل الكلوي مرضى الكبد والقلب والعيون.

كما أضاف مدير المستشفى د. وليد بن عبد الحليم محمد حسين  بأن فكرة التبرع بالأعضاء فكرة ذات قيمة عالية وترسخ منهج التعاون والتكافل الإنساني وذلك بالتبرع بالأعضاء كأحد نماذج فعل الخير، لذلك تحرص إدارة المستشفى على تفعيل دور الأطباء بالمشاركة في الأجر والثواب وذلك بتقديم النصح لأهل المرضى المتوفين دماغياً بفوائد التبرع بالأعضاء.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+