Google+ المرشح البحريني يفوز برئاسة الاتحاد الآسيوي

 

 

حقق البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم فوزا كاسحا برئاسة الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بعد حصوله على 33 صوتا في الجولة الأولى من تصويت الجمعية العمومية غير العادية، الخميس، في كوالالمبور.

وحسم الشيخ سلمان بن إبراهيم الأمر في الجولة الأولى بعد حصوله على أكثر من العدد المطلوب من الأصوات (الثلثان: 31 صوتا). ونال المرشح التايلاندي واراوي ماكودي 7 أصوات، والمرشح الإماراتي يوسف السركال 6 أصوات.

وبات الشيخ سلمان بالتالي المرشح العربي الثاني الذي يتبوأ هذا المنصب الرفيع بعد القطري محمد بن همام الذي أوقف مدى الحياة بسبب اتهامات رشوة في انتخابات الفيفا في عام 2011.ى وكان الصيني جانغ جيلونغ رئيسا بالوكالة منذ إيقاف بن همام.

وستكون مدة ولاية الشيخ سلمان في رئاسة الاتحاد الآسيوي لسنتين حتى عام 2015 لإكمال الولاية السابقة لبن همام.

الذوادي: الخسارة لا تعني نهاية المطاف

من جهته، اعتبر القطري حسن الذوادي أن خسارته في انتخابات عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم عن قارة آسيا في كوالالمبور الخميس لا تعني نهاية المطاف وأن هذه التجربة ستؤسس للمستقبل والمرحلة القادمة.

وأوضح مهنئاً الرئيس الجديد للاتحاد الآسيوي في مؤتمر صحفي أن خسارته أمام منافسه البحريني لا تعني نهاية المطاف، وقال: “حظ أوفر لي ولمن خسر في الانتخابات التي جرت اليوم (الخميس)، علينا أن ننظر إلى الأمام والمستقبل”.

كما اعتبر الذوادي حصوله على 18 صوتاً أمام الشيخ سلمان “عدداً لا بأس به ويؤسس لعمل جيد في المستقبل”.

ورفض الذوادي التعليق على نتيجة انتخابات الرئاسة، مشيراً إلى أن تركيزه كان منصباً على انتخابات عضوية المكتب التنفيذي للفيفا.

بواسطة : Meso

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+