Google+ منافسة بحرينية قطرية على عضوية الفيفا

 

يتنافس رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، وعضو اللجنة العليا المنظمة لكأس العالم 2022 في قطر حسن الذوادي، على عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي (فيفا) لمنطقة غرب آسيا.

وستقام الانتخابات التي يتنافس فيها الاثنان، الخميس في كوالالمبور بعد انتخابات رئاسة الاتحاد الاسيوي لكرة القدم.

وسبق لهذا المنصب أن شهد منافسة شديدة عام 2009، بين ترشح كل من القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي السابق، وسلمان بن إبراهيم، انتهت بفوز الأول بفارق صوتين 23-21 مع ورقتين بيضاوين.

ويعتبر سلمان بن إبراهيم المرشح أيضا لرئاسة الاتحاد الآسيوي أن رئيس الاتحاد القاري يجب أن يكون عضوا في المكتب التنفيذي للفيفا، “وإلا سيكون رئيسا ضعيفا”، حسب ما ذكرت وكالة أنباء فرانس برس.

وسيصبح رؤساء الاتحادات القارية حكما أعضاء في المكتب التنفيذي للفيفا بدءا من 2015.

وبخلاف انتخابات منصب رئيس الاتحاد الآسيوي الذي سيكون للمدة المتبقية من الولاية الحالية أي حتى عام 2015، فإن ولاية عضو المكتب التنفيذي للفيفا تمتد 4 سنوات حتى 2017.

من جهته، قال الذوادي إن “رئيس الاتحاد الآسيوي سينضم في 2015 تلقائيا لعضوية تنفيذية الفيفا وبالتالي فإن انتخابه في 2013 لرئاسة الاتحاد الآسيوي ولعضوية تنفيذية الفيفا سيتسبب في إشكالية كبيرة كونه صاحب مقعدين في اللجنة التنفيذية، وهو ما سيدخل القارة في متاهة وإشكالية جديدة”.

وتابع: “بالتالي علينا في الانتخابات التي ستجرى أن نفرق بين المرشح لرئاسة الاتحاد الآسيوي وبين المرشح لعضوية اللجنة التنفيذية للفيفا”.

بواسطة : Meso

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+