Google+ الصليب الاحمر يرسل طبيباً الى سجن غوانتانامو بعد اضراب المعتقلين عن الطعام

مجله 7

قالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر إنها سترسل بصورة طارئة طبيبا ومندوبا اخر الى سجن غوانتانامو بسبب إزدياد عدد المعتقلين المضربين عن الطعام.

وأضافت اللجنة أن “هذه الزيارة تأتي قبل اسبوع من الموعد المقرر بسبب الأوضاع المتوترة هناك”.

وقال ناطق باسم البتاغون ماج جيف لبي بي سي إن “31 معتقلاً مضربون عن الطعام في سجن غوانتانامو”، مشيراً الى أن “11 منهم تمت تغذيتهم عبر الأنانبيب فيما يعالج ثلاثة في المستشفى”.

ولم يعلق جيف عن الزيارة الأخيرة التي قام بها الصليب الأحمر، إلا أنه أوضح أن اللجنة الدولية تزور سجن غوانتانامو 6 مرات سنوياً”.

غضب

والمعتقلون في غوانتانامو غاضبون من فشل الادارة الامريكية بالتوصل الى حل لوضعهم في السجن الذين يقبع الكثير منهم فيه من دون اي محاكمة.

وأكد الناطق باسم الصليب الأحمر سيمون شكورنو” انه “بسبب التوتر القائم في غوانتانامو والإضراب عن الطعام بين صفوف المعتقلين، قررنا زيارة السجن قبل اسبوع من موعدها المقرر”.

وأضاف “يعود التوتر في غوانتانامو بسبب عدم وضوح الرؤيا في مستقبل المعتقلين هناك”، مضيفاً “نرى ارتباطاً واضحاً بين ذلك وبين حالتهم النفسية”.

وتكررت ظاهرة الاضراب عن الطعام في سجن غوانتانامو، إلا ان هذا التحرك يعتبر الأطول والأوسع بين المعتقلين.

وأنشئ سجن غوانتانامو في عام 2002 بعد الاعتداءات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الامريكية في 11 سبتمبر/ايلول 2001.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+