Google+ الدعوة السلفية: مرسي ليس رئيساً لكل المصريين

 

في انتقاد شديد اللهجة اعتبر ياسر برهامي، القيادي البارز في الدعوة السلفية، أن الرئيس محمد مرسي ليس رئيساً لكل المصريين، مدللاً على ذلك بالقرارات التي اتخذها وعدم وفائه بعقد شراكة سياسية واسعة في البلاد.

وكشف برهامي عن أنه تم التوافق مع “الإخوان المسلمين” في الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية على دعم مرسي مقابل تشكيل شراكة سياسية وحكومة وحدة وطنية وهو ما لم يتم.

وأوضح وفق “بوابة الأهرام” أن الإخوان لم يفوا بعهودهم بهذا الشأن رغم ثنائهم الشديد على دور التيار السلفي، في دعم مرسي للفوز بانتخابات الرئاسة.

كما أشار برهامي إلى أنه استقال من الهيئة الشرعية للإصلاح بسبب سيطرة خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين عليها، مشدداً على أن الشاطر يعتبر الرجل النافذ بالهيئة وأن مواقفها السياسية تؤكد ذلك وأن المواقف متطابقة بين الجانبين بشكل يضع علامات استفهام كبيرة.

ولفت، إلى أن انسحاب عدد من قيادات الدعوة السلفية، و”النور” من الجبهة الشرعية، يرجع لمواقف الجبهة الشرعية نفسها، موضحاً أنه عند تشكيل الجبهة الشرعية كان الهدف منها أن تكون هيئة تجمع كل المكونات السلفية والتنسيق فيما بينها حول المواقف المختلفة.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+