Google+ جماعة حقوقية: الهجمات الإلكترونية على وسائل الإعلام تزداد

 قالت جماعة معنية بحقوق الإعلام أمس الخميس، إن الهجمات الإلكترونية على الصحفيين والمؤسسات الإعلامية حول العالم زادت على مدى السنوات القليلة الماضية.

وقالت لجنة حماية الصحفيين إن الهجمات الإلكترونية على وسائل الإعلام مثل تلك التى وقعت فى الآونة الأخيرة فى صحف وول ستريت جورنال ونيويورك تايمز وواشنطن بوست كانت جزءا من اتجاه عالمى متنام.

وقال نائب مدير اللجنة روبرت ماهوني للصحفيين “شهدنا زيادة فى هجمات متفرقة لقطع الخدمة عن الصحفيين والمؤسسات الإخبارية على مدى السنوات القليلة الماضية”.

وتحدث هجمات قطع الخدمة عندما يعطل متسللون العمليات من خلال إغراقها بالمعلومات، وقالت صحيفة نيويورك تايمز وصحيفة وول ستريت جورنال إن الهجمات الإلكترونية التى استهدفتهما الشهر الماضى كان منشأها الصين.

وقال ماهوني “إنها (الهجمات) تزداد تطورا، الأمر رخيص جدا أن تستأجر متسللين محترفين لشن مثل هذه الهجمات لقطع الخدمة”.

وأضاف “لدينا تقارير فى أماكن فى أفريقيا وآسيا لصحفيين تعرضوا للهجوم حتى فى شمال أفريقيا وحتى قبل (الربيع العربى) كانت هناك هجمات ضد وسائل الإعلام فى تونس على سبيل المثال… رأينا طبعات إلكترونية للصحف تعطلت كلها فى بلدان مثل إثيوبيا نظرا لوجود هجوم.

 

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+