Google+ بصيص أمل لعودة نوكيا للسوق العالمي !!

2012 11 30T13 43 05 1 thumb thumb بصيص أمل لعودة نوكيا للسوق العالمي !!

قبل 5 سنوات كانت شركة نوكيا وسيمنيز وسامسونج وغيرها من الشركات الأخرى تسيطر على السوق العالمي في مجال الهواتف المحمولة وكان لنوكيا النصيب الأكبر في تربع عرش السوق في المبيعات والشهرة لقوة اجهزتها و لجودة كاميراتها والقطع المستخدمة .

في الأعوام الأخيرة تتنافس شركتي آبل وسامسونج لتربع عرش سوق الهواتف المحمولة بأجهزتها الذكية المزودة بأنظمة تشغيل حديثة بها العديد من المميزات كمتاجر التطبيقات الذي تضم تطبيقات عددية تخدم المستخدم ، و المعروف أن أجهزة آبل تأتي نظم تشغيلها من نفس الشركة أما سامسونج فتعاقدت مع قوقل لتمديد أجهزتها بنظام أندرويد من قوقل .

أخترقت آبل السوق باستراتيجية كشط السوق skimming strategy فى التسعير لمنتجاتها وتعني هذه الاستراتيجية تحديد سعر مرتفع للمنتج الجديد لحصاد أقصى عائدات طبقة تلو طبقة من قطاعات السوق التي ترحب بدفع سعر مرتفع ، وتحقق الشركة مبيعات أقل لكنها أكثر ربحية . وتحتفظ اجهزة آبل بقيمتها فى حالة إعادة البيع لفترات طويلة حتى بعد صدور هاتف جديد تقل بنسبة بسيطة تلائم احتياجات السوق بعد انا وصل لمرحلة التشبع بشكل يضمن الحفاظ على الصورة الخارجية للشركة ( عدم إهانة المنتج ) .

أما سامسونج تعتمد على سياسة مخالفة تماما وهى استراتيجية التمكن من السوق ( اختراق السوق)  Penetration strategy فى تسعير منتجاتها وتعني هذه الاستراتيجية تحديد سعر منخفض للمنتج الجديد بهدف جذب عدد كبير من المشتريين، وحصة سوق كبيرة.

فبدلا من تحديد سعر ابتدائي مرتفع لأخد الكشط من قطاعات سوق صغيرة و لكنها مربحة ، تستخدم الشركات تسعير اختراق السوق فيحددوا سعراً ابتدائياً م

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+