Google+ دراسة سويسرية تتوصل الى خطوات نحو علاج ارتفاع السكر في الجسم والتصلب المتعدد
دراسة سويسرية تتوصل الى خطوات نحو علاج ارتفاع السكر في الجسم والتصلب المتعدد

كشفت دراسة سويسرية عن توصل علماء الى تقنية جديدة تتيح التغلب على الامراض الناجمة عن قصور خلايا الجهاز المناعي ما يفتح الباب أمام علاج حاسم لحالات التصلب المتعدد والنمط الاول من ارتفاع نسبة السكر في الجسم.

وأوضحت الدراسة الصادرة عن المعهد السويسري للتقنية ان العلاج يعتمد على اعادة ترتيب خلايا الدم البيضاء باستخدام بروتين مجهز جينيا خصيصا لذلك يقوم بإعادة برمجة الجهاز المناعي وتهيئة الاجسام المضادة للقيام بدور جديد.

وبحسب الدراسة فإن هذا البروتين يقوم بتدريب كريات الدم البيضاء والمعروفة ايضا باسم «الخلايا التائية الاولى» على عدم مهاجمة خلايا «بيتا» المنتجة للأنسولين المتواجدة في خلايا «لانغرهانس» بالبنكرياس وتدميرها ومن ثم لا ترتفع نسبة السكر في الجسم الى معدلات غير عادية.

ولفتت الدراسة الى ان فكرة تدريب كريات الدم البيضاء المتمردة انطلقت من مراقبة الباحثين لعمليتين بسيطتين نسبيا يعيشها جسم الانسان يوميا اولها ارسال الخلايا اشارات تحذير الى جهاز المناعة عندما تتعرض لشيء ما غير طبيعي فيتحول بعدها دور الكريات البيضاء الى الهجوم الشديد حسب درجة الخطورة التي تتعرض له الخلايا.

وفي الوقت ذاته رأى الباحثون ان موت الخلية بشكل طبيعي مثلما يحدث لآلاف الخلايا يوميا يبعث باشارات مطمئنة الى الكريات البيضاء بأن شيئا ما قد حدث ولكنه ليس خطيرا ولكنها اشارات غير محفزة للقيام بمهمة الهجوم الشرس.

كما استفاد الباحثون من مراقبة تأثير الموت الجماعي العادي لكريات الدم الحمراء الذي تصل الى مائتي مليار وحدة يوميا وارسالها ايضا باشارات مطمئنة الى الكريات البيضاء للعدول عن تغيير مهامها الهجومية.

وقام العلماء خلال الدراسة بأخذ شفرة هذه الاشارات المطمئنة وقاموا عن طريق الهندسة الجينية بربطها مع بروتين بالبنكرياس فاستمر بث الاشارات المهدئة التي تتلقفها الخلايا التائية فتتراجع عن تدمير خلايا «بيتا» المنتجة للأنسولين المتواجدة في خلايا «لانغرهانس» بالبنكرياس فيتم الحفاظ على افرازتها والحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الجسم.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+