Google+ فنزويلا تبدي غضبها من تصريحات اوباما بشأن تشافيز المريض

 

 

ردت الحكومة الفنزويلية بشكل غاضب على انتقاد الرئيس الامريكي باراك اوباما لحكم الرئيس المريض هوجو تشافيز “الاستبدادي” في وقت يثور فيه قلق عام بشأن معركته للشفاء من جراحة لازالة اورام سرطانية.

وفي مقابلة مع شبكة يونيفيجون التلفزيونية الامريكية امتنع اوباما عن التكهن بصحة تشافيز في كوبا حيث يمر بمرحلة دقيقة بعد رابع عملية جراحية منذ منتصف 2011 لازالة اورام سرطانية في منطقة الحوض.

ولكنه قال ان السياسة الامريكية تهدف الى ضمان “الحرية” في فنزويلا. وقال اوباما “اهم شيء هو تذكر ان مستقبل فنزويلا يجب ان يكون بيد الفنزويليين. رأينا من تشافيز في الماضي سياسات استبدادية وقمعا للمعارضين.”

وكان لهذه التصريحات وقع سيء لدى المسؤولين في كراكاس حيث تتأجج المشاعر بشأن مستقبل تشافيز وثورته في فنزويلا.

ومن المقرر ان يبدأ تشافيز الذي يتولى السلطة منذ عام 1999 فترة رئاسية جديدة مدتها ست سنوات في العاشر من يناير كانون الثاني بعد ان اعيد انتخابه قبل اسابيع فقط من فوز اوباما بفترة رئاسية ثانية. واثارت ازمته الصحية الشكوك بشأن ذلك ورشح تشافيز خليفة له في حالة عجزه عن مباشرة السلطة.

وقالت الحكومة الفنزويلية في بيان “مع هذه التصريحات التي تتسم بالخسة في مثل هذه اللحظة الدقيقة بالنسبة لفنزويلا فان الرئيس الامريكي مسؤول عن اي تدهور كبير في العلاقات الثنائية مبرهنا على استمرار سياسته التي تتسم بالعدوانية وعدم احترام بلادنا.”

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+