Google+ قمة التحدي بين تشلسي ومان سيتي.. وصراع بين ميلان ويوفنتوس
قمة التحدي بين تشلسي ومان سيتي.. وصراع بين ميلان ويوفنتوس

هدف في مرمى ابياتي حارس ميلان في مباراة سابقة أمام يوفنتوس

الصراع يتجدد بين تشلسي ومان سيتي

الصراع يتجدد بين تشلسي ومان سيتي

 

  • تعادل سوسييداد وأوساسونا سلباً.. وخسارة هامبورغ.. وسانت إتيان يتصدر مؤقتاً

سيكون ملعب «ستامفورد بريدج» مسرحا لقمة المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم بين الجريحين تشلسي الثالث ومان سيتي المتصدر وحامل اللقب. وتكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى الفريقين بعد انتكاستيهما الاوروبية، فمان سيتي خرج خالي الوفاض للموسم الثاني على التوالي حيث لم يحقق اي فوز في دور المجموعات فمني بهزيمتين وسقط في فخ التعادل 3 مرات آخرها امام ضيفه ريال مدريد الاسباني 1-1، فيما مني تشلسي بخسارة مذلة امام مضيفه يوفنتوس الايطالي وبثلاثية نظيفة جعلته على باب الخروج وفقدان اللقب.وكانت الخسارة سببا اساسيا في اقالة المدرب الايطالي روبرتو دي ماتيو بعد توالي النتائج المخيبة في مختلف المسابقات خصوصا في الدوري المحلي حيث لم يذق تشلسي طعم الفوز في المباريات الاربع الاخيرة والتي حقق خلالها تعادلان ومني بهزيمتين ما كلفه التخلي عن الصدارة بعد بداية قوية. ويدخل تشلسي المباراة بقيادة مدربه الجديد والمؤقت الى نهاية الموسم الاسباني رافايل بينيتيز الذي يعرف كرة القدم الانجليزية جيدا بحكم قيادته ليفربول من 2004 الى 2010. واكد بينيتيز انه «ليس قلقا» من قصر مدة عقده مع النادي اللندني والتي تمتد مبدئيا حتى نهاية الموسم الحالي في يونيو المقبل. في المقابل، يسعى مان سيتي الى نسيان خروجه من المسابقة القارية والتركيز على الدوري ومواصلة نتائجه الرائعة، حيث انه الفريق الوحيد الذي لم يذق طعم الخسارة في «البريمرليغ» حتى الآن.

وفي باقي المباريات، يلعب سوانسي سيتي مع ليفربول، وساوثمبتون مع نيوكاسل وتوتنهام مع وست هام.

إيطاليا

تتجه الانظار الى ملعب «سان سيرو» الذي يشهد مباراة القمة بين ميلان وغريمه التقليدي يوفنتوس حامل اللقب ضمن المرحلة المرحلة الرابعة عشرة.وشتان بين مستوى الفريقين محليا هذا الموسم، فيوفنتوس يتصدر الترتيب برصيد 32 نقطة، فيما يحتل ميلان المركز الثاني عشر برصيد 15 نقطة، بيد ان مباريات الفريقين تكتسي دائما اهمية كبيرة بغض النظر عن نتائجهما الجيدة او المتواضعة.

ويدخل الفريقان المباراة بمعنويات عالية، فميلان حجز بطاقته الى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا التي نال لقبها 7 مرات وذلك بفوزه الثمين على مضيفه اندرلخت البلجيكي 3-1، فيما قطع يوفنتوس شوطا كبيرا للحاق به بفوزه الكبير على ضيفه تشلسي الانجليزي حامل اللقب بثلاثية نظيفة. ويعول ميلان على نجمه الواعد الدولي المصري الاصل ستيفان الشعراوي هداف الكالتشيو حتى الآن برصيد 10 اهداف، بالاضافة الى عودة مهاجمه الدولي البرازيلي الكسندر باتو الى الملاعب بعد غياب فترة طويلة بسبب الاصابة وهزه للشباك في المباريات الاخيرة اخرها الهدف الثالث في مرمى اندرلخت. ويمني يوفنتوس النفس بتكرار انجازه الموسم الماضي عندما تغلب على ميلان في سان سيرو 2-1 قبل ان يتعادلا 1-1 في تورينو. والتقى الفريقان 77 مرة على ملعب سان سيرو ففاز ميلان 26 مرة مقابل 18 ليوفنتوس و33 تعادلا. وفي باقي المباريات، يلعب اتالانتا مع جنوى، وكييفو مع سيينا، وبيسكارا مع روما، وسمبدوريا مع بولونيا، وتورينو مع فيورنتينا، وكالياري مع نابولي.

إسبانيا

تعادل ريال سوسييداد مع ضيفه اوساسونا سلبا في المباراة الافتتاحية للمرحلة الثالثة عشرة من الدوري الاسباني. ورفع سوسييداد رصيده الى 17 نقطة، واوساسونا الذي يحتل المركز ما قبل الاخير الى 10 نقاط. وتستكمل المرحلة اليوم اسبانيول مع خيتافي واتلتيك بلباو مع ديبورتيفو لاكورونا واتلتيكو مدريد مع اشبيلية وليفانتي مع برشلونة. ويسعى برشلونة المنتشي بتأهله الى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا بفوزه الكبير على مضيفه سبارتاك موسكو الروسي 3-صفر، الى مواصلة نتائجه الرائعة في افضل بداية له في تاريخه في الليغا.ويعول الفريق الكاتالوني الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة حتى الآن، على نجمه البارع الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل ثنائية في مرمى سبارتاك موسكو رفع بها رصيده الى 80 هدفا هذا العام وبالتالي بات على بعد 5 اهداف من الرقم القياسي في عدد الاهداف المسجلة في سنة واحدة والموجود بحوزة نجم بارين ميونيخ الالماني غيرد مولر صاحب 85 هدفا عام 1972.

ويواصل ميسي تحطيم الارقام القياسية تلو الاخرى فهو حطم قبل اسبوع الرقم القياسي الاميركي الجنوبي في عدد الاهداف المسجلة في عام واحد والذي كان بحوزة «الملك» البرازيلي بيليه (75 هدفا)، ثم رفع رصيده الى 56 هدفا في مسابقة دوري الابطال معادلا رقم الهولندي رود فان نيستلروي ليصبح ثانيا في ترتيب هدافي المسابقة القارية وراء الاسباني راوول غونزاليس الذي يملك 71 هدفا.وتخطى ميسي رقم الاسطورة البرتغالية اوزيبيو بتسجيله 57 هدفا في جميع المسابقات الاوروبية واصبح في المركز الثامن. لكن مهمة برشلونة لن تكون سهلة امام ليفانتي الذي احرج ريال مدريد قبل اسبوعين عندما خسر امامه بصعوبة 1-2 في مباراة اقيمت على «ببرك مائية».

وتنتظر اتلتيكو مدريد مباراة محفوفة بالمخاطر امام اشبيلية. ويأمل فريق العاصمة في استغلال معنوياته العالية عقب حجزه مقعده في مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) التي يحمل لقبها، ولعبه قبل برشلونة بساعتين لتحقيق فوز ثمين للضغط على الفريق الكاتالوني، خاصة ان الفارق بينهما 3 نقاط. وتكتسي المباراة اهمية كبيرة بالنسبة الى اتلتيكو مدريد حيث يطمح الى الفوز لرفع معنويات لاعبيه قبل مواجهة ريال مدريد في دربي العاصمة في الاول من الشهر الجاري، وبرشلونة في 16 منه.

المانيا

فاز فورتونا دوسلدورف العائد بعد طول غياب الى النخبة على ضيفه هامبورغ 2-0 اول من امس في افتتاح المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الالماني.وارتفع رصيد فورتونا الى 14 نقطة في المركز الثالث عشر مقابل 17 لهامبورغ التاسع. وتختتم المرحلة اليوم حيث يلعب فرايبورغ مع شتوتغارت، واوغسبورغ مع بوروسيا مونشنغلادباخ، وهوفنهايم مع باير ليفركوزن.

 

فرنسا

تصدر سانت اتيان الترتيب اثر فوزه على ضيفه فالنسيان 1-0 اول من امس في افتتاح المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الفرنسي. ورفع سانت اتيان رصيده الى 25 نقطة وقفز من المركز الخامس الى الصدارة مؤقتا بفارق الاهداف امام ليون الذي تنتظره مهمة صعبة اليوم في ضيافة تولوز ويملك مباراة مؤجلة، فيما وقف رصيد فالنسيان 22 نقطة في المركز السادس.كما يلعب مونبلييه مع بوردو، ومرسيليا مع ليل.

 

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+