Google+ الأردن:احتجاجات واسعة وهتافات جديدة..اصابات واشتباكات ..والعنف يصل باب منزل رئيس الوزراء والاخوان تدعو الملك لتدارك الأمور ..

تشهد مختلف محافظات المملكة اعتصامات ومظاهرات بالآلاف للتنديد بقرار الحكومة رفع اسعار المشتقات النفطية، وطالب المشاركون بالتراجع عن القرار ورحيل الحكومة وسط تواجد امني كثيف، وشهدت بعض الفعاليات اعمال عنف وحرق وشغب.
معان
خرج الآلاف من فاعليات شعبية وشبابية في مسيرة جابت شوارع المحافظة احتجاجا على قرار رفع اسعار المشتقات النفطية، وتجمع ما يقارب 3000 شخص ودعوا الى اضراب عام وتعطيل المدارس واغلاق المحلات التجارية، وتم اغلاق الشارع المؤدي الى مدينة معان وحرق اطارات من قبل المحتجين.

اربد
انطلقت مسيرة في طيبة اربد احتجاجا على رفع اسعار المحروقات الليلة وطالبوا بالتراجع عن القرار مؤكدين بقاءهم في الشوارع لحين التراجع عن القرار ورفضوا بالوقت نفسه اي دعم نقدي مقابل رفع اسعار المشتقات النفطية، وحاول محتجون حرق مركز امني وقامت قوات الدرك باطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين وفرض الامن.
واغلق عدد من السكان الشوارع الرئيسية بالحجارة والاطارات المشتعلة.
وتجمع على ميدان وصفي التل المئات من الاشخاص يمثلون جماعة الاخوان المسلمين وتنسيقية الحراك في اربد للتراجع عن قرار رفع الاسعار ومطالبين باسقاط حكومة عبدالله النسور، ورفعوا هتافات “لا لرفع الاسعار” و “نعم لمكافحة الفساد”، واكد المشاركون في الاعتصام انهم مستمرون في اعتصامهم حتى ترجع الحكومة عن قرارها وقاموا بإغلاق الدوار بالاطارات المشتعلة.
وشهد لواء بني كنانة اعتصاما حاشدا واغلاق الشارع الرئيسي المؤدي الى اللواء، وطالبوا برحيل حكومة النسور.
الرمثا
وفي مدينة الرمثا  يتجمع اكثر من 2000 شخص على دوار الرمثا احتجاجا على رفع الاسعارمعلنين اعتصاما مفتوحا بإضافة الى قيامهم بإغلاق الشارع الرئيسي المؤدي الى الحدود السورية بالحجارة والاطارات المشتعلة.
العقبة
شهدتت مدينة العقبة مظاهرة في دوار الاميرة هيا دعا اليها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتنديد بقرار رفع الاسعار.
مادبا
خرج المئات من أبناء محافظة مادبا مساء اليوم في مسيرة غضب احتجاجا على قرار الحكومة الأخير برفع الدعم عن المشتقات النفطية.
وطالب المشاركون في المسيرة، التي دعت إليها الحراكات الشعبية والشبابية في المحافظة بالعدول عن القرار ورحيل حكومة الدكتور عبدالله النسور.
الكرك
تشهد محافظة الكرك مسيرات غضب شعبية شارك فيها الاف المواطنين للتعبير عن غضبهم على القرار الحكومي والقاضي برفع الدعم الحكومي عن المشتقات النفطية .
وتجمع الاف المواطنين في ضاحية المرج شرقي مدينة الكرك ومدينة المزار الجنوبي بعد دقائق من اعلان رئيس الحكومة نية الحكومة رفع الدعم عن المحروقات .
وتجمع الشبان الغاضبون في ضاحية المرج بالكرك واغلقوا الطريق العام لعدة ساعات قبل ان يعيدوا فتحها لحركة المركبات والمشاة.
وعبر المشاركون بالمسيرة التي انطلقت من وسط الضاحية الى نهاية الشارع الرئيسي فيها عن غضبهم على القرار ، مطالبي الحكومة بالعودة عنه لانه يشكل خطورة على مستوى معيشة المواطنين.
ودعا المشاركون بالمسيرة الحكومة البحث عن وسائل دعم اخرى غير جيوب لمواطنين لدعم خزينة الدولة التي تم نهبها من قبل الفاسدين .
وفي مدينة المزار الجنوبي تجمع المئات من المواطنين في ردة فعل شعبية على قرار رفع الدعم الحكومي .
واكد المتحدثون بالمسيرة التي جابت وسط المدينة من ساحة الشهداء على ان القرار الحكومي يعبر عن فشل الحكومات المتعاقبة في ادارة الازمات الاقتصادية التي خلقها النمط الاقتصادي الذي ادى بالوطن الى الغرق بالديون .
وطالب المشاركون بالمسيرة الجهات الرسمية بالوطن العمل على تلافي الخطر المحدق بحياة المواطنين نتيجة قرار الحكومي الحالية . والذي سيرتب اعباء مالية كبير على الفقراء وغالبية المواطنين الذين يعتاشون عل الراتب الشهري من الدولة .

وكانت قد انطلقت مظاهرات واعتصامات في مناطق مختلفة من الأردن، ليل الثلاثاء الأربعاء، فور إعلان تحرير أسعار المشتقات النفطية.

وتجمع مئات في العاصمة عمّان وإربد شمالي الأردن والمفرق شمال شرقيها ومعان والكرك جنوبي البلاد، والسلط في الغرب.

وتحول عدد من الفعاليات إلى أعمال عنف وحرق وشغب.

** عمّان

ردد محتجون على دوار الداخلية وسط العاصمة هتافات تندد برئيس الوزراء عبدالله النسور وحكومته، وتدعو لإسقاطهما.

وهتف المعتصمون الذين ازدادت أعدادهم إثر وصول منتمين للحركة الإسلامية، برفض قرارات رفع الاسعار واللجوء لجيب المواطنين.

وتشهد منطقة الاعتصام تواجداً أمنياً مكثفاً.

وأغلق المعتصمون الدوار بأجسادهم وسياراتهم على وقع هتافات تهاجم الحكومة وسياساتها، قبل أن يعلنوا إضراباً عن أعمالهم ليوم الأربعاء.

وهتف المعتصمون عدّة هتافات كان أبرزها “سيس سيس سيس .. نسور يا (….)”

وخرج مواطنون في الهاشمي الشمالي بدورهم في احتجاجات على رفع الأسعار.

** إربد

وانطلقت مظاهرة شارك بها عشرات من أبناء مدينة إربد، من ميدان الشهيد وصفي التل، رفضاً لقرارات رفع الأسعار.

وأغلق المتظاهرون حركة المرور في المنطقة المحيطة في فعاليتهم.

ودعوا “المواطن الضحية” إلى النزول إلى الشارع على الفور، مطالبين النسور وحكومته بإعادة الأموال المنهوبة.

وأعلن عدد من أصحاب سيارات التاكسي إضرابهم عن العمل في إربد الليلة، وتجمعوا في اعتصام رمزي عند مجمع النقابات.

وشهدت مناطق حوارة وسحم الكفارات والطيبة في إربد، أعمال عنف وشغب وحرق إطارات تحديداً في بلدة الصريح.

وهدد أهال في لواء بني كنانة، بإحراق كافة محطات المحروقات في حال استمر رفع الأسعار.

وأحرق مواطنون بالفعل كازية بلواء الكورة.

** الطفيلة

وخرج عشرات من أبناء مدينة الطفيلة جنوبي الأردن احتجاجاً على رفع أسعار المحروقات.

وتجمّع المحتجون أمام دار المحافظة مرددين هتافات رافضة للحكومة وقراراتها، وسط تواجد أمني.

** معان

خرج عدد كبير من أبناء المحافظة الجنوبية في مظاهرة تندد بالحكومة وإجراءاتها، داعين إلى إسقاطها ورفض سياساتها المختلفة.

وتجمع المحتجون قرب دار المحافظة مرددين هتافات ذات سقف عال.

** السلط

وفي السلط اندلعت أعمال شغب في منطقة وادي الأكراد، على إثر قرارات الحكومة الأخيرة.

وتجمع عدد من أبناء المنطقة وأحرقوا الإطارات مهددين بالتصعيد أكثر إذا لم يتم إلغاء القرارات.

** الرمثا

وشهد لواء الرمثا شمالي الأردن احتجاجات واسعة مما دفع قوات الدرك للتوجه إلى هناك.

وهاجم محتجون وفقاً لشهود عيان، مركزاً أمنياً في مدينة الرمثا.

** ذيبان

وتحولت احتجاجات سلمية في لواء ذيبان جنوبي العاصمة، إلى أعمال عنف وحرق إطارات وشغب.

وتواجدت قوات الدرك بكثافة في مكان الاحتجاج.

** عجلون وسوف

وفي عجلون وبلدة سوف في جرش شمالي الأردن، نفذ مواطنون وقفات احتجاجية على رفع الأسعار.

اغلاق للطرق في شارع الاستقلال والهاشمي الشمالي وطبربور

اغلق العشرات من المواطنين في شارع الاستقلال والهاشمي الشمالي وطبربور في العاصمه عمان الشوارع بالاطارات المشتعلة والحجارة احتجاجا على قرار الحكومة برفع الدعم عن المشتقات النفطية .

النسور : الوضع الإقتصادي صعب جدا.. .وشاحنة سولار لم نستطع دفع ثمنها

قال رئيس الوزراء عبد الله النسور أن الحكومة ستتخذ القرار المناسب المتعلق برفع الدعم عن المشتقات النفطية ، مؤكداً أن الوضع الإقتصادي بالغ الصعوبة.

وقل النسور في حديث للتلفزيون الاردني مساء الثلاثاء أن الحكومة عكفت على دراسة الملفات الكبرى في الدولة وبدأت في الملف الاقتصادي الاكثر حساسية وخطورة ، وأضاف ” وتبين لي أن الوضع المالي للدولة قد اصابه تأثيرات كبيرة نتيجة الربيع العربي وفي هذه الفترة خسر الأردن على الاقل بتقديرات العلماء ما بين 5 الى 4 مليار دولار نتيجة انقطاع النفط والغاز المصري والركود والحراكات”.

ولفت إلى أن هذا الأمر كان له ثمن نتج عنه الوضع المالي الصعب ، وزاد ” أنا ادرك حساسية المعركة لكن المصالحة هي سياسة الحكومة ، والحكومة جاءت بهدف اجراء الانتخابات النيابية وكان بامكانها قص الاشرطة والاجتماعيات والا ندخل في صلب الاشياء ووجدت ان الاقتصاد الوطني لا يمكن تأجيله”.

وبين أنه يصارج الاردنيين باحال الاقتصادي وقال ” اصارح اهلي ان تأخير الملف الاقتصادي بلغ درجة الخطر الاقصى وانا مسؤول عن كلامي وهناك من الخبراء الاقتصاديين يسمعونني الآن”.

ولفت إلى أن الضعط الاقتصادي النقدي بالغ الخطورة وتابع “مطلوب مني اقدم موازنة الدولة ويجب ان يكون معبئاً ولذلك نسأل سؤالاً : كم يدخلها من ايراد وكم يخرجها نفقات وعندما حسبنا العام الحالي وجدنا انه يوجد مصاريف اكثر من الايرادات بنحو 3 مليارات دينار وهذا عجز في اخر يوم في العام يصبح دينا اذا يترتب على الشعب 3 الف مليون دينار ديوناً.

واضاف النسور أن الأردن خسر 5 مليارات دولار نتيجة انقطاع النفط والغاز المصري نتيجة الوضع العربي ونتيجة الحراكات التي أقول انها مباركة فالوضع المالي للدولة والنقدي تأثر كثيرا

وأوضح النسور أن سياسية المصارحة تؤمن بها الحكومة و كان بالامكان الحكومة الاكتفاء بضياع الوقت بقص الاشرطة ولكننا آثرنا تعجيل الملف الاقتصادي الذي بلغ درجة الخطوط القصوى بحيث لا يمكن تأجيله .

وكشف النسور أنه في بداية كل سنة توضع موازنة الدولة ويجب أن تكون معدة في شهر 12 من كل عام و نقارن المدخولات بالمصروفات فالفارق يكون العجز والامر لا يقف هنا فحسب بل هناك مشكلة النفط وهي من أخطر ما يكون بالنسبة للأردن .

وأشار النسور أن السعودية تشتري النفط من السعودية وتبيعه للمصفاة وتربح المصفاة و شدد على أن السعودية لاتعطينا النفط بسعر رخيص وانما بسعر الكلفة و قد كنا نأخذه بالسعر التفضيلي حتى عام 2003 و من بعد ذلك أصبحت الحكومة تشتريه بالسعر العالمي .

أما بخصوص الغاز فقال النسور ان الغاز يأتينا من مصر فخلال العامين كان الغاز المصري ينقطع مرارا ويأتي بكميات قليلة فكنا نشتري السولار والفيول من السوق التجاتري باسعار عالية مما رتب خسارة مقدارها 1700 مليون فقط جراء انقطاع الغاز المصري و بالتالي شكل عجزا وخسارة على الخزينة .

و صارح النسور أنه من أين لنا تعويض هذه الخسارة سوى رفع الأسعار ورفع الضرائب و قد قمنا بطلبات استقراض من العالم الخارجي والبنوك المحلية والبنوك المحلية لا تستطيع اقراض المليارات بل لها حد معين وبالتالي أصبحت الدولة في عسر منعها من تلبي متطلبات الشعب .

الان هناك باخرتين في العقبة مملوءة بالسولار ولا يوجد لدينا سيولة كافية لدفع ثمنها وبين النسور أننا نشتري النفط بالعملات الصعبة ففي العام الماضي انه كانت 14 مليار عملة صعبة فنزلت الى 7 مليار وماذا سيحدث بالسبعة مليارات السنة القادمة بلا شك ستصبح صفر .

”الإخوان”: على الملك أن يتدارك الأمور

دعا مراقب عام جماعة الاخوان المسلمين الدكتور همام سعيد الملك عبدالله الثاني الى تدارك الامور بالعودة عن رفع الاسعار، مشيراً الى ان الشعب الاردني “غير قادر على تحمل اعباء جديدة”.

وطالب في تصريح له اليوم بالمسارعة في اصلاحات دستورية تعيد السلطة الى الشعب “حتى يقوم بمحاسبة الفاسدين واستعادة الاموال والشركات والاراضي المنهوبة”.

كما دعا الى تأجيل انتخابات “الصوت الواحد”، لأن “الاجواء الحالية لا تمهد لانتخابات مقبولة شعبياً”.

واعتبر سعيد ان قرار رفع الاسعار “يطال كل فرد من افراد المجتمع ويحرم الاردنيين من اقل درجات العيش الكريم”، لافتاً الى ان حديث الحكومة عن دعم نقدي “فيه استغفال للناس ولا يمكن ان يعوض رفع الاسعار”.

إحراق المركز الأمني في طيبة اربد واحتجاجات ومواجهات وإصابة 10 مواطنين بعد رفع سقف الهتافات

وقعت مواجهات في قرية الطيبة بإربد بين المواطنين وأفراد الشرطة، إثر مسيرة احتجاجية للتنديد برفع أسعار المحروقات. بحسب ما أفاد شهود عيان.

وقال الشهود إن قوات من الشرطة اعتدت على المحتجين بعد ان ارتفع سقف هتافاتهم وتجاوزت السقوف، ما إدى إلى إصابة 10 مواطنين.

وكانت مسيرة غاضبة في بلدة الطيبة بمحافظة اربد قد انطلقت عقب إصدار الحكومة قرار رفع الدعم عن المشتقات البترولية، مساء اليوم، الثلاثاء، بمشاركة ما يزيد على (800) مواطن.

وشهدت المسيرة التي انطلقت من “دوار القرعان”، هتافات وشعارات غير مسبوقة، كما تخللها إطلاق عدة أعيرة نارية في الهواء من قبل متظاهرين ملثمين، بحسب ما أكده نشطاء لـ وطن نيوز.

وأشار النشطاء الى أن المسيرة وصلت الى المركز الأمني، حيث أغلق المتظاهرون معظم شوارع البلدة الرئيسية بالحجارة والحاويات، وقامو بتحطيم زجاج المحلات، احتجاجا على رفع أسعار المحروقات.

وقال النشطاء ، إن المتظاهرين هاجموا المركز الأمني، فيما قامت قوات الأمن بالرد عليهم بإطلاق قنابل الغز المسيل للدموع من أجل تفريق الحشود.

وأضافوا، أن العديد من دوريات الشرطة تتمركز في الوقت الحالي، قرب محطات المحروقات في البلدة، تحسبا لأي هجوم يقوم به مسلحون على تلك المحطات .

وذكروا أن الهتافات التي رددها المتظاهرون تضمنت شتائم على رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، كما رفعوا شعار : “يا وطني يا شهيد قد بت وحيدا .. طيبة الأحرار”.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+