Google+ “مايكروسوفت” تستعرض نظاما تجريبيا لترجمة الكلام يعمل كما الدماغ البشري

 

مايكروسوفت تستعرض نظاما تجريبيا لترجمة الكلام يعمل كما الدماغ البشري
 قدمت شركة «مايكروسوفت» الأميركية، عملاق صناعة البرمجيات في العام، عرضا لنظام تجريبي قد يحسن بشكل كبير من جودة برمجيات الترجمة.وقالت الشركة إن التكنولوجيا الجديدة، والتي لاتزال في طورها التجريبي، ستسمح بمعالجة الأجهزة للكلام وترجمته للغة أخرى مع الاحتفاظ بالخصائص الصوتية للمتحدث.

وأزاح رئيس الأبحاث في «مايكروسوفت» ريك راشد الستار عن التكنولوجيا الجديدة في وقت سابق من هذا العام خلال مؤتمر صحافي في الصين، حيث قدم للجماهير عرضا حيا قام خلاله بترجمة عرضه التقديمي الخاص من اللغة الإنجليزية إلى الصينية بصوت يقترب من صوته.

وقال راشد إنه على عكس أنظمة تمييز الكلام السابقة، والتي اعتمدت على تحليل الموجات الصوتية ونماذج الكلام كي تتعرف على الأوامر، فإن النظام الجديد يعتمد على عملية تدعى «الشبكات العصبية» ومصممة للعمل بطريقة مماثلة لآلية عمل العقل البشري.

والنظام الجديد قادر على التعرف بشكل أفضل على الكلام وترجمة الكلمات إلى لغات متعددة بالإضافة إلى ترتيب الكلمات وعرض النصوص.

واعتمد نظام العرض على عملية تم خلالها لالتقاط كلمات راشد من صوته وتحويلها لنص بالإنجليزية ثم ترجمته إلى الصينية وتشغيلها ككلام، كما قام النظام بتحليل التردد الصوتي لصوت راشد وإذاعة النص بصوت مماثل لصوته.

وبالرغم من أن راشد قال إن النظام لايزال يحتوي على عدد من الثغرات والأخطاء كما أن «مايكروسوفت» لم تحدد موعدا لإطلاقه، إلا أن الشركة تعتقد أن النظام سوف يقدم في يوم من الأيام ترقية مهمة لتكنولوجيتي تمييز الكلام والترجمة.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+