Google+ الكويت تطالب المواطنين بإغلاق النوافذ بعد تسرب غاز سام من بئر نفط

 

حذر مسئولون في وزارة الصحة الكويتية المواطنين شمال الكويت العاصمة من الخروج من منازلهم وطالبوهم بإغلاق النوافذ بإحكام جراء تسرب غاز سام من أحد حقول النفط شمال البلاد.

وقال مواطنون إن رائحة غاز كبريتات الهيدروجين التى تشبه رائحة البيض الفاسد كانت واضحة على بعد مائة كيلومتر من العاصمة.

وأعلنت شركة النفط الكويتية إنها أشعلت النيران في البئر الواقعة في حقل الروضتين قرب الحدود العراقية الكويتية ما ساهم في تقليل انبعاث الغاز.

وأكد المدير العام للشركة الكويتية أن الانبعاثات الغازية بدأت بعد ظهر الأربعاء نتيجة اندفاع شديد للنفط من البئر إلا أن الواقعة لم تؤد إلى خسائر في الأرواح كما قامت الشركة بإجلاء عامليها من المناطق المحيطة.

ومن جانبها، نقلت صحيفة “القبس” الكويتية عن مصدر بيئي قوله إن الغازات التي انتشرت في منطقة الشويخ والمناطق المحيطة بها والجهراء والمنصورية، هي غازات أكاسيد النيتروجين والأبخرة الهيدروكربونية وأول أكسيد الكربون، وليست غاز الكبريت الذي تسرب من حقل الروضتين.

وأوضح أن هذه الغازات تتمثل خطورتها في حال تعرّض الشخص لها مباشرة وعن قرب، وتسبب آلاما في الجهاز التنفسي وصداعا في الرأس، بينما غاز الكبريت يتسبب في شل العضلات التنفسية، ويؤثر على الجهاز العصبي للجسم.

وأضاف المصدر أن الرياح الشمالية الغربية، التي شهدتها الكويت أمس الأربعاء، ساعدت على انتشار الغازات في المناطق السكنية، التي مصدرها بئر النفط.

ونقلت الصحيفة عن وكيل وزارة الصحة د. خالد السهلاوي قوله إن مستشفى الجهراء استقبل 230 حالة اختناق بعد استنشاقهم الغاز، وتم إدخال 5 منهم إلى الجناح، مؤكداً أن حالتهم مطمئنة، ولا تستدعي الخوف وسيتم إخراجهم اليوم.

كما نقلت الصحيفة عن مصدر أمني أن السلطات أخلت الموقع النفطي من جميع العاملين فيه، لخطورة الغازات المتسربة، لأنها سامة.

فيما أكد رئيس مجلس الادارة العضو المنتدب في شركة نفط الكويت سامي الرشيد أنه لا توجد أي خطورة على صحة سكان الكويت جراء حادث تسرب النفط والغاز الذي وقع أمس أثناء حفر إحدى الآبار في شمال الكويت.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) عنه قوله إن تسرب الغاز لا يشكل خطورة، لكون نسبة التركيز لغاز كبريتيد الهيدروجين طفيفة جدا، وأن هذا الغاز لا يشكل خطورة إلا في حالة احتواء الهواء على نسب مرتفعة.

وأوضح أن فرق الشركة المختصة وطبقا لمعايير السلامة تحاول حاليا بإحراق الغاز المتسرب عن البئر حتى لا يتسرب للهواء، مشيرا إلى القيام بإخلاء منطقة الروضتين التي تقع فيها البئر بالكامل.

ولفت إلى أن بعض السكان قد يشتم روائح كريهة، ولكنها لا تسبب أي خطورة، على حد قوله.

يذكر أن الكويت تنتج ما يقرب من 3 ملايين برميل نفط يوميا وهو ما يشكل أكثر من 94 بالمائة من إجمالي الناتج القومي للبلاد

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+