Google+ أكبر طبق «مفتول فلسطيني» في رام الله
أكبر طبق مفتول فلسطيني في رام الله
دشّن وزير الزراعة الفلسطيني، وليد عساف، بمدينة رام الله،  أكبر طبق مفتول فلسطيني، من إعداد مركز العاصور لإحياء التراث الفلسطيني في سلواد شمالي الضفة.

وشارك في الافتتاح، عدد من الجمعيات النسوية التي عرضت منتجاتها التراثية، إضافة إلى عرض أكبر صينية قش تراثية.

وقال عساف، إن الهدف من هذا المهرجان هو الحفاظ على الأكلة الشعبية، وللتأكيد على أهمية مضمون التراث الفلسطيني، مضيفا أن المهرجان يوفر فرص عمل مهمة للنساء لتقديم منتجاتهن وتسويقها، والتشجيع على استثمار المنتجات الريفية.

وأضاف عساف أن إطلاق أكبر طبق مفتول وأكبر صينية قش، هو دعم للتراث الفلسطيني، ومحافظة على هويتنا وثقافتنا.

من جانبها، قالت مديرة مركز العاصور لإحياء التراث روزة حامد، إن فكرة إنشاء أكبر طبق مفتول وأكبر صينية قش، جاءت بهدف المحافظة على تراثنا الفلسطيني، ودعم المنتجات النسوية المحلية.

وأضافت حامد أن طبق المفتول بدأ العمل عليه مساء الجمعة بمشاركة عشرة نسوة، أشرفن على العملية لإنجاحها، في حين أن صينية القش أعدت منذ ثلاث سنوات من قبل ثلاث نسوة من المركز، وهي الأكبر فلسطينيا.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+