Google+ إسرائيل توجه أصابع الاتهام لحزب الله بإطلاق طائرة بدون طيار لتصوير مواقعها
إسرائيل توجه أصابع الاتهام لحزب الله بإطلاق طائرة بدون طيار لتصوير مواقعها

صورة مأخوذة عن فيديو بثته إسرائيل لإسقاط الطائرة (ا.پ)

كشفت تقارير إسرائيلية أمس أن المؤسسة الأمنية تبحث إمكانية أن يكون حزب الله هو الذي أطلق الطائرة بدون طيار التي تم إسقاطها في الأجواء الإسرائيلية أمس، وأنه كان يهدف إلى تصوير مفاعل نووي إسرائيلي، مشيرة إلى أن الجيش يخشى من أن يتم استخدام طائرات بدون طيار لاستهداف مواقع إستراتيجية.

وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أن الجيش يحاول معرفة وجهة هذه الطائرة، موضحة أن من بين الاحتمالات التي تراجعها المؤسسة الأمنية أن الطائرة بدون طيار، وهي إيرانية الصنع على ما يبدو، كانت في مهمة لاختبار خيار التسلل إلى المفاعل النووي في ديمونة وربما اختبار خيار استهدافه في أي حرب مستقبلية.

وأوضحت الصحيفة أن طائرة من نوع الطائرة التي اخترقت الأجواء الإسرائيلية أمس الأول لا تستطيع إحداث أي ضرر خطير بالمفاعل، ولكن مثل هذا الحادث يعد انتصارا نفسيا للحزب اللبناني الذي هدد زعيمه أخيرا باستهداف مواقع إستراتيجية داخل إسرائيل، بما في ذلك محطات الطاقة.

ولفتت الصحيفة إلى أن الإيرانيين يدركون أن إسرائيل لديها القدرة للتعامل مع الصواريخ والقذائف بفضل نظامي الدفاع الجوي «القبة الحديدية » و«آرو»، إلا أن التعامل مع تهديد طائرة بطيئة بدون طيار يعد تحديا من نوع آخر. كما لفتت إلى أن تشغيل طائرة بدون طيار من خلال التحكم عن بعد من مثل هذه المسافة الطويلة يشكل قدرات متقدمة، لم تكن إسرائيل تعرف أن حزب الله قد حصل عليها.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+