Google+ الاحتلال يقتحم “الأقصى” ويعتدي على المصلين.. وشخصيات تحذر من مخططاته لتقسيم المسجد

 

السياسات الاسرائيلية تجاه المقدسات الاسلامية والمسيحية تهدف الى اشعال العنف الديني في المنطقة
القدس المحتلة – عمان- الحياة الجديدة – عيسى الشرباتي – وكالات- اقتحمت قوات الاحتلال أمس ساحات المسجد الأقصى المبارك بعد ان فرضت حصارا مشددا على المدينة, شمل اغلاق الكثير من شوارعها مع استمرار احتفالات اليهود بعيد المظلة.
وأصيب عدد من المصلين بعد ان سارعت قوات الاحتلال الخاصة التي اقتحمت المسجد من جهة باب المغاربة الى اطلاق القنابل الغازية المسيلة للدموع وعدد من القنابل الصوتية, لتفريق مسيرة سلمية خرجت بعد الصلاة مباشرة للتنديد بما يتعرض له المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة, وازدياد الاعتداءات والاستفزازات التي يقوم بها المتطرفون اليهود.
وحاصرت قوات الاحتلال المواطنين داخل المسجد القبلي ومسجد قبة الصخرة المشرفة. واحتجت النسوة بالتهليل والتكبير بعد اقتحام شرطة الاحتلال ساحة قبة الصخرة، ورفعن القرآن الكريم وراية “لا اله الا الله محمد رسول الله”، وذلك بالتزامن مع محاصرة عدد من جنود الاحتلال المسجد القبلي لاعتقال الشبان. وحلقت مروحية تابعة لشرطة الاحتلال فوق الأقصى والبلدة القديمة.
وعند باب حطة داخل احياء البلدة القديمة اندلعت مواجهات خفيفة بين الشبان وجنود من قوات “حرس الحدود” دون وقوع إصابات أو اعتقالات.
وحذرت شخصيات دينية ووطنية خلال مؤتمر صحفي أمس في حي واد الجوز بالقدس من تنفيذ مخططات الاحتلال بتقسيم المسجد الأقصى المبارك زمنيا وجغرافيا، اضافة للوجود العسكري الدائم فيه.
من جانبه أدان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. صائب عريقات وبشدة الهجوم العنيف على المصلين العزل في باحات المسجد الأقصى. وقال عريقات في بيان: “هذا الهجوم الأخير والمتكرر ضد المصلين هو مثال حي على إرهاب وعنصرية الاحتلال الإسرائيلي. ونحن نحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذا الإرهاب والعنف من قبل عساكر الاحتلال ضد شعبنا الأعزل في القدس المحتلة”.
كما ادان الأردن بشدة اقتحام الشرطة الاسرائيلية باحة المسجد الأقصى واعتداءها على المصلين، متهما الدولة العبرية بان سياستها تجاه المقدسات في القدس “تهدف الى اشعال عنف ديني بالمنطقة”. وقال سميح المعايطة، وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة في بيان ان “اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلي باحة الأقصى اليوم (أمس) واعتداءها على مصلين عزل عمل مرفوض ومدان”. واضاف ان “السياسات الاسرائيلية تجاه المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس تهدف الى اشعال العنف الديني في المنطقة”.
وطالب المعايطة “المجتمع الدولي بوقف الانتهاكات الاسرائيلية للمسجد الأقصى ومنع اسرائيل من أي محاولة للمساس بالمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف”.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+