Google+ تأجيل مسيرة موالية للنظام الأردنى لتزامنها مع تظاهرة للإخوان

 

 

أعلن منظمو مسيرة موالية للنظام فى الأردن الخميس، تأجيل فعاليتهم التى كانت مقررة الجمعة لتزامنها مع تظاهرة ضخمة دعت إليها جماعة الإخوان المسلمين للمطالبة بالإصلاح، مشيرين الى أن المسيرة أرجئت حتى إشعار آخر “درءا للفتنة”.

من جهة أخرى اعتقلت قوات الأمن أحد المسئولين فى جماعة الإخوان خلال توزيعه منشورات تدعو للمشاركة فى التظاهرة الاحتجاجية، بحسب الإخوان.

وقال جهاد الشيخ، رئيس تجمع “الولاء والانتماء” وصاحب صفحة “شباب الولاء والانتماء للوطن ولقائد الوطن” على موقع فيس بوك، فى تصريح لوكالة فرانس برس “أجلنا مسيرتنا التى كانت مقررة غدا الجمعة بالتزامن مع تظاهرة للإخوان المسلمين حتى إشعار آخر درءا للفتنة”.

وأضاف أن “التأجيل جاء استجابة لمناشدات مدير الأمن العام حسين المجالى ونواب ووجهاء وشيوخ عشائر، لتفويت الفرصة على من يريد استغلال حساسية الوضع”.

وشهد الأردن أجواء مشحونة مع ترقب انطلاق مسيرة الحركة الإسلامية والتى توقع قياديوها مشاركة نحو 50 ألف شخص بها بالتزامن مع المسيرة الموالية للنظام والتى توقع منظموها مشاركة 200 ألف بها.

من جهة أخرى قال حزب جبهة العمل الإسلامى، الذراع السياسية للإخوان المسلمين فى الأردن أن الأمن اعتقل الخميس أحد كوادره “خلال توزيع دعوات للمشاركة فى مسيرة “إنقاذ الوطن” المزمعة غدا الجمعة”.

وذكر الموقع الإلكترونى للحزب أن طارق الجوابرة اعتقل وهو يقف بجوار عبارات مكتوبة على الحائط، ونقل عن محاميه قوله إن “مدعى عام عمان اسند له تهمة المس بكرامة الملك” وأوقفه أسبوعا على ذمة التحقيق وسيحال الى محكمة أمن الدولة.

ويشهد الأردن منذ يناير 2011 تظاهرات ونشاطات احتجاجية سلمية تطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية ومكافحة الفساد تجاوز عددها 9 آلاف.

وأعلنت الحركة الإسلامية مقاطعتها الانتخابات النيابية المؤمل إجراؤها نهاية العام الحالى “لعدم وجود رغبة حقيقية فى الإصلاح”.

وتطالب المعارضة، وخصوصا الإسلامية التى قاطعت كذلك انتخابات عام 2010، بقانون انتخاب عصرى يفضى إلى حكومات برلمانية منتخبة.

واعتبر عاهل الأردن فى 12 سبتمبر فى مقابلة مع فرانس برس أن الإسلاميين يسيئون تقدير حساباتهم بشكل كبير عبر مقاطعتهم الانتخابات.

وبلغ عدد الناخبين المسجلين للمشاركة فى الانتخابات المقبلة منذ مطلع أغسطس وحتى الآن، مع تمديد فترات التسجيل، نحو 1,9 مليون من نحو ثلاثة ملايين شخص يحق لهم التصويت من إجمالى عدد السكان البالغ 6,8 مليون نسمة.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+