Google+ تونس تمنع تظاهرات الغد ضد الرسوم المسيئة

 

 

قررت وزارة الداخلية التونسية منع تظاهرات احتجاجية على نشر رسوم مسيئة للرسول، غدا الجمعة بكامل أنحاء البلاد تحسبا من “أعمال عنف وتخريب”.

وقالت الوزارة في بيان اليوم الخميس “على إثر تواتر الدعوات عبر صفحات المنتديات الاجتماعية على شبكة الانترنت للخروج في مسيرات احتجاجية يوم غد الجمعة، وتوفر معلومات بوجود نوايا للبعض لاستغلالها للقيام بأعمال عنف وتخريب، تُعلمُ وزارة الداخلية أنه استنادا إلى حالة الطوارئ وحفاظا على سلامة المواطنين والأمن العام، تقرر منع المسيرات بكافة تراب الجمهورية في هذا التاريخ”.

وأضافت “تدعو الوزارة كافة المواطنين ومكونات المجتمع المدني إلى التفهم والالتزام التام بهذا القرار، وتهيب بالجميع عدم الانسياق وراء هذه الدعوات”.

وتابعت أنه “سيتم التعامل مع كل الأشخاص الذين سيخالفون هذا القرار وفقا لما تخوله حالة الطوارئ المفروضة منذ الإطاحة بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وأحكام القانون عدد 4 لسنة 1969 المتعلق بالاجتماعات العامة والمواكب والمظاهرات والتجمهر”.

وتمت الدعوات للتظاهر احتجاجا على نشر أسبوعية “شارلي إبدو” الفرنسية امس الأربعاء رسوما كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد.

والجمعة الفائت، قتل 4 متظاهرين وأصيب 49 آخرون و91 شرطيا خلال مواجهات بين قوات الأمن ومتشددين دينيين هاجموا السفارة والمدرسة الأمريكيتين في تونس احتجاجا على فيلم مسيء للاسلام انتج في الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق قالت السفارة الأمريكية في تونس على موقعها الالكتروني الرسمي ان “التدابير التي اتخذتها السلطات التونسية لم تكن كافية لحماية السفارة الأمريكية”.

وذكرت السفارة السلطات التونسية بـ”واجب البلدان المضيفة بموجب اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية اتخاذ جميع الخطوات المناسبة لتوفير الأمن للبعثات الدبلوماسية”.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+