Google+ مرسى لـ”إيران”: العلاقات مقابل الأسد

 

 

قالت وكالة “الأسوشيتدبرس” للأنباء إن الرئيس المصري “محمد مرسي” قدّم عرضا للجمهورية الإسلامية الإيرانية بالتخلي عن دعمها للرئيس السوري بشار الأسد مقابل تخفيف عزلتها الدولية نتيجة النزاع حول برنامجها النووي المثير للجدل.

وأضافت بقولها في تقرير نشرته اليوم الأربعاء أن هذا العرض جزء من الحملة الدبلوماسية التي أطلقها مرسي، الذي يأمل أن تنجح اللجنة الرباعية الإسلامية، التي تضم مصر وإيران وتركيا والسعودية، لحل الأزمة السورية، في النجاح من حيث فشلت المبادرات الأخرى.

وأشارت إلى أن “مرسي” قدّم عرضه للقيادة الإيرانية ممثلة في الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، خلال مشاركته في قمة عدم الانحياز الشهر الماضي، وذلك نقلا عن مصادر مقربة من الرئيس المصري، كما قالت “الأسوشيتدبرس”.

ونقلت عن المسئولين قولهم إن مرسي عرض مجموعة من الحوافز على أحمدي نجاد من أجل التخلي عن الأسد.

وتابعت الوكالة بقولها: “عرض مرسي على إيران استعادة العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل مع مصر، إضافة إلى العمل على تحسين العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ودول الخليج العربي، التي تنظر إلى إيران الشيعية بشك عميق في ظل تطوير طهران لبرنامجها النووي المثير للجدل”.

وقالت “الأسوشيتدبرس” إن مرسي عرض “الخروج الآمن” على الأسد وأفراد أسرته والمسئولين المقربين منه، وفقا للمصادر التي لم تكشف عن هويتها.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+