Google+ شيخ الأزهر يحذر إسرائيل من غضب الشعب المصري

شيخ الأزهر يحذر إسرائيل من غضب الشعب المصري

 

 

 

حذرت شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب الاحتلال الإسرائيلي من غضبة الشعب المصري، “الذي فاض به الكيل من تصرفات العدو الذي لا يراعي العهود ولا المواثيق”، على حد تعبيره.

 

وقال في بيان صادر عن الأزهر: “نحذّر المعتدين من غضبة الشعب المصري الأبي، الذي فاض به الكيل من تصرفات العدو الذي لا يراعي العهود ولا المواثيق، وينذره بيوم الحساب على ما اقترف من جرائم في الماضي والحاضر”.

 

وأشاد بالقوات المسلحة والشرطة “وشباب مصر الثائر الذين انتفضوا لكرامة وطنهم ودماء إخوانهم وابدوا من الوعي الحضاري في رفضهم للتصرفات الهمجية العدوانية ما لفت أنظار العالم”.

 

طالب الأزهر الحُكّام العرب بأن “يستجيبوا لإرادة شعوبهم في الحصول على حقوقهم المشروعة، وأن يتذكر حكامنا أن كل قطرةِ دمٍ تُراقُ، هي أغلى من كل مناصب الدنيا وسلطاتها”.

 

وناشد الأزهر شعوب العالم العربي، وبخاصة في اليمن وسورية، “وهي تطالب بحقوقها في حراكها الراهن، ألّا تخرج عن نهجها السلمي الذي بهر العالم وأثمر ثمرته الطيبة في مصرَ وتونس”.

 

ونادي الأزهر الشعوب العربية أن يعملوا على “الحفاظ على وحدة النسيج الاجتماعي لأوطانهم ويضربوا المثل في مراعاة العدل والإنصاف وسيادة القانون، بما يتفق مع حضارتهم ومع روح الإسلام الحنيف، وألا يمكنوا المترصدين من أعداء العروبة والإسلام من اختراقهم والعبث بمقدراتهم ومواردهم؛ فما وجدتم ولا وجدنا من هؤلاء الأعداء – إلا الأنانية والاستغلال”، كما قال.

بواسطة : Lena Sawalha

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+