Google+ القضاة الفرنسيون يريدون التوجه إلى رام الله حيث دفن عرفات

 

 

أعلنت سهى عرفات، أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، في بيان نشره وكيلها أن القضاة الذين يحققون بإمكانية تسمم ياسر عرفات طلبوا التوجه إلى رام الله حيث دفن الزعيم الفلسطيني السابق وحيث سيقوم رجال شرطة فرنسيون بأخذ عينات.

 

وبانتظار هذه الرحلة التي لم يحدد موعدها بعد، دعت سهى عرفات الجامعة العربية والسلطة الفلسطينية إلى تعليق “مبادراتها” المتعلقة بالسر الذي يلف وفاة زوجها من اجل تسهيل عمل المحققين الفرنسيين”.

 

وكانت نيابة نانتير (غرب باريس) فتحت نهاية أب تحقيقا في وفاة ياسر عرفات وأوكلت التحقيق إلى ثلاثة قضاة وذلك بعد رفع دعوى قضائية ضد مجهول بتهمة الاغتيال من قبل أرملة الزعيم التاريخي للفلسطينيين للاشتباه في انه مات مسموما بمادة البولونيوم.

 

وقالت سهى عرفات في بيان نشره الأربعاء مكتب وكيلها المحامي بيار-اوليفييه سور “أشيد بكون قضاة التحقيق الثلاثة التابعين لمحكمة نانتير المكلفين النظر بالملف قد أعلنوا رسميا لوكيلي أنهم اتخذوا الخطوات اللازمة لسفرهم إلى رام الله”، وأضافت “هكذا، سوف يتمكن خبراء من الشرطة العلمية الفرنسية من اخذ عينات تحت اشرافهم”.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+