Google+ شيخ أزهري يهدر دم الخارجين يوم 24 أغسطس.. ويصفهم بالخوارج

 

في مقطع فيديو نشرته شبكة ” يقين ” الاخبارية اليوم أفتي الشيخ هاشم اسلام عضو لجنه الفتوي بالأزهر الشريف وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ، بإهدار دم من سيخرجون في مظاهرات 24 اغسطس ، ووصف تلك الثورة التي دعا بعض النشطاء لها بأنها ثورة خوارج وردة علي الحرية والديموقراطية ، واستشهد بحديث رواه الأمام مسلم عن رسول الله قال فيه ” من بايع إماما فأعطاه صفقه يده وثمره قلبه فليطعه ما استطاع، فان جاء اخر ينازعه فاضربوا رقبة الاخر”.

وأضاف الشيخ ” أن من اختارته الامه ببيعه مباشره ممثله في الانتخابات الحرة ، التي لم ترَ مصر والعالم مثلها، اقول ان الرئيس الشرعي الأن الدكتور محمد مرسي، ومن أراد أن يخرج يوم 24 اغسطس فهو خارج علي ثوره 25 يناير، وخارج بجريمتين هما الحرابة الكبرى والخيانة العظمى للوطن ولله ورسوله وللمؤمنين “.

ثم أضاف اسلام مخاطباً شعب مصر أن فتواه هي ” قاوموا هؤلاء فإن قاتلوكم فقاتلوهم ، يا شعب مصر قاوموا هؤلاء فإن قتلوا بعضكم فبعضكم في الجنة ، فإن قتلتموهم فلا دية لهم ودمهم هدر” ، وقد جاءت فتوي اسلام في ندوة عقدت بالأمس بالنادي الدبلوماسي المصري ، وقد قوبلت الفتوي بعاصفة من الانتقادات من حضور الندوة مستنكرين دعوة الشيخ للتقاتل بين أبناء الشعب المصري طالبين باتاحة الفرصة للجميع للتعبير عن رأيه وكان من أبرز المعارضين من الحضور الفنان سامح الصريطي والدكتورة كريمة الحفناوي، وقد تنصل الشيخ في تصريحات لاحقة له من تلك الفتوي متهماً ما سماه اعلام الفلول بأنه قد حرف تصريحاته وفتواه

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+