Google+ اسلامي اندونيسي يهدد بورما بالدمار اذا لم توقف العنف ضد مسلميها

 

هدد رجل الدين الاندونيسي ابو بكر باعشير بورما “بالدمار” اذا لم توقف “افعالها الشيطانية” ضد اقلية الروهينجيا المسلمة في هذا البلد، في رسالة نشرت الجمعة على موقع الكتروني محلي.

وقال باعشير في الرسالة المؤرخة في 22 تموز/يوليو والموجهة الى الرئيس البورمي ثين سين من سجنه في اندونيسيا “سمعنا صراخ المسلمين في بلدكم بسبب اعمالكم الشيطانية التي تهدف الى طردهم من بيوتهم وقتلهم”.

ويمضي باعشير الذي يعد الزعيم الروحي للاسلاميين المتطرفين في اندونيسيا، عقوبة بالسجن 15 عاما لتمويله انشاء خلية لتنظيم القاعدة في جزيرة سومطرة.

وقال في رسالته “اذا لم توقفوا افعالكم واذا تجاهلتم هذا النداء (…) فيمكننا تدميركم انتم وشعبكم”.

ونشرت الرسالة على موقع فوا-اسلام.كوم الاندونيسي. وقد اكدت صحتها جماعة انصار التوحيد الحركة الاسلامية التي اسسها باعشير في 2008 وادرجتها الولايات المتحدة على لائحة المنظمات الارهابية.

وقال هادي الناطق باسم هذه الجماعة لوكالة فرانس برس ان الرسالة ارسلت الاثنين الى سفارة بورما في جاكرتا. لكن تعذر الاتصال بالسفارة للحصول على تعليق.

ويعيش حوالى 800 الف من الروهينجيا معزولين في شمال ولاية راخين في بورما وهم ليسوا من المجموعات الاتنية التي يعترف بها نظام نايبيداو، ولا العديد من البورميين الذين غالبا ما يعتبرونهم مهاجرين بنغاليين غير شرعيين ويظهرون لهم العداء.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+