Google+ هنية سيسعى الى تمتين العلاقات مع مؤسسة الرئاسة المصرية

 

لفت مصدر مسؤول في حكومة إسماعيل هنية، فضل عدم ذكر اسمه لـ”الأخبار”، الى أن “الأخير والوفد المرافق سيعقدان خلال الزيارة التي تمتد لثلاثة أيام، سلسلة لقاءات مهمة في القاهرة مع القيادات المصرية الجديدة، أبرزها لقاء مرسي ورئيس حكومته المكلف هشام قنديل”.
وأشار الى أن “الوفد يحمل في زيارته خطة عمل لحل ما يواجهه قطاع غزة من أزمات بما يشمل مجالات الكهرباء والوقود وعمل أنفاق التهريب، إضافة إلى ملف إعادة إعمار القطاع والمشاريع الاقتصادية” بين القطاع ومصر.
وأوضح أن الوفد سيطلب من القيادة المصرية اتخاذ خطوات عملية تجاه حلّ هذه الأزمات، على أن يكون المطلب الرئيسي مرتكزاً على فتح معبر رفح البري بشكل دائم والمضيّ في خطط إقامة منطقة تجارية حرة على الحدود مع القطاع.
وقال المصدر نفسه إن هنية سيسعى إلى تمتين العلاقات مع مؤسسة الرئاسة المصرية وجماعة الإخوان المسلمين من خلال عرض كل آفاق التعاون الثنائي، بما في ذلك تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود مع قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء.
وفي الوقت نفسه، قلل المصدر من أهمية حضور ملف المصالحة الوطنية على طاولة المباحثات بين مرسي وهنية، معتبراً أن الأولوية في الوقت الراهن لدى “حماس” وحكومتها هي المضيّ في ملفات رفع الحصار بالكامل وإعادة إعمار القطاع.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+