Google+ الحزب الحاكم في السودان يقلل من أهمية الاحتجاجات ويصفها بالمخالفة للقانون

 

الحزب الحاكم في السودان يقلل من أهمية الاحتجاجات ويصفها بالمخالفة للقانون

 

قلل حزب «المؤتمر الوطني» الحاكم في السودان أمس من أهمية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد ضد الاجراءات التقشفية للحكومة ووصفها بأنها مخالفة للقانون.

وقال أمين المنظمات في الحزب عمار باشري في تصريح صحافي «ان الذين يخرجون مجموعات متفرقة يحاولون تضليل المواطنين»، مؤكدا أن «الأوضاع في البلاد مستقرة، وان ما يحدث من مناوشات من بعض الأحزاب المعارضة خارج نطاق القانون».

وتأتي هذه التصريحات بعدما دخلت حركة الاحتجاجات أسبوعها الثالث بعد أن بدأت بتظاهرات طلابية ضد إجراءات تقشفية أعلنتها الحكومة تتضمن زيادة الضرائب ورفع الدعم عن المحروقات وإعادة هيكلة الدولة لإنقاذ الاقتصاد السوداني من الانهيار.

وتطورت حركة الاحتجاجات في بعض المناطق في العاصمة الخرطوم يوم أمس الأول للمطالبة بإسقاط نظام البشير الذي احتفل أمس بالذكرى الـ 23 لتسلمه السلطة.

وقالت الشرطة السودانية في بيان لها إنها احتوت يوم أمس الأول التظاهرات المحدودة باستخدام أدنى مقدار من القوة المدنية الأمر الذي حال دون وقوع أية خسائر في الأرواح أو إصابات فيما تم القبض على بعض من وصفتهم الشرطة بـ «مثيري الشغب» وسيتم تقديمهم للمحاكمة.

من جانبها، أعربت المفوضة السامية للشؤون الخارجية والأمن لدى الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون أمس عن أسفها إزاء استخدام العنف المفرط من جانب قوات الأمن السودانية ضد المظاهرات التي شهدتها أخيرا الخرطوم ومدن أخرى على مدار الأسبوع الماضي.

ودعت آشتون ـ في بيان لها أمس ـ إلى ضرورة الإفراج الفوري عن المتظاهرين السلميين الذين تم احتجازهم، فيما ناشدت قوات الأمن السودانية ضبط النفس وتجنب استخدام القوة في الرد على المظاهرات السلمية.

وقالت المسؤولة الأوروبية إن القلق بات يساورها إزاء تزايد الرقابة وفرض القيود على وسائل الإعلام وعلى المعارضة السياسية في السودان، بما في ذلك اعتقال عدد من الصحافيين والنشطاء السياسيين.

وحثت آشتون حكومة السودان على احترام حقوق مواطنيها في حرية التعبير والتجمع، مشددة على ضرورة إقامة حوار وطني شامل وموسع لتلبية احتياجات وتطلعات جميع المواطنين السودانيين.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+