Google+ “الخارجية الأمريكية” تتمسك بترشيح مكجورك سفيرا للعراق

 

أكدت وزارة الخارجية الأمريكية تمسكها وتمسك الإدارة الأمريكية بترشيح السفير بريت مكجورك سفيرا للولايات المتحدة لدى العراق، ورفضت التعليق على رسائل البريد الإلكترونى الجنسية التى تبادلها مع سيدة أصبحت زوجته فيا بعد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند، خلال المؤتمر الصحفى للخارجية الأمريكية اليوم، إن مكجورك مؤهل بشكل فريد لتولى هذا المنصب، وقد قضى الجزء الأكبر من العقد الماضى فى خدمة الولايات المتحدة متنقلا بين العراق والولايات المتحدة وعمل مع إدارة جمهورية كما عمل مع إدارة ديمقراطية، وحثت مجلس الشيوخ الأمريكى على العمل بسرعة على تأكيد وتأييد ترشيحه.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” أول من أثار موضوع رسائل البريد الإلكترونى الجنسية بين مكجورك والسيدة التى أصبحت زوجته فيما بعد، ولم تعلق نولاند مباشرة على الطبيعة الصريحة لرسائل البريد الإلكترونى الموجهة إلى جينا تشون، التى تضمنت إشارات إلى ممارسة العادة السرية وفقا للصحيفة، مشيرة إلى أن هذه الرسائل ترجع إلى عام 2008 عندما كان مكجورك يعمل فى العراق كمفاوض على قضايا دبلوماسية حساسة مثل انسحاب الولايات المتحدة فى نهاية المطاف من العراق.. وكانت تشون تغطى عمل الصحيفة عن العراق وكان مكجورك متزوجا فى ذلك الوقت.. وقد أثار الصحفيون شكوكا حول إمكانية تسريبه لبعض المعلومات لها.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+