Google+ الجماعة الإسلامية: التصويت الطائفى وأموال فلول الوطنى سبب صعود شفيق

 

حددت الجماعة الإسلامية، أسباب تقدم الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء الأسبق والمرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، قائلة:” تتابع الجماعة الإسلامية بمزيد من الإهتمام نتائج فرز الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة والتى تشير النتائج شبه النهائية فيها إلى صعود أحمد شفيق إلى جولة الإعادة.

وقالت الجماعة الإسلامية، فى بيان رسمى لها مساء اليوم الجمعة، إن أهم أسباب تقدم شفيق فى سباق الانتخابات الرئاسية ووجود مؤشرات قوية تؤكد أنه سيخوض جولة الإعادة، هى:” التصويت الطائفى لصالح شفيق، حيث أعطى الأقباط أصواتهم لشفيق بناء على توجيه من الكنيسة وهو مما يؤسف له”.

وأكدت الجماعة الإسلامية، أن شفيق سيخوض جولة الإعادة بعد أن حصل على دعم فلول الحزب الوطنى وبعض رجال الأعمال المحسوبين على النظام السابق، متهمة شفيق بشراء الأصوات الانتخابية والتى مولها بعض رجال الأعمال، وحملة الترويع والتخويف التى شنها فلول النظام السابق من افتعال الفوضى الأمنية والأزمات المتكررة كأزمة البنزين والسولار والغاز، وإتباع سياسة تجريف الثورة والإيهام بأن شفيق هو الحل الآمن لها.

وأوضحت الجماعة، أن شفيق حصل على المساندة الإعلامية من قبل بعض القنوات الفضائية المملوكة للفلول والترويج المتعمد من بعض الجهات فى الدولة، مؤكدة أن أحمد شفيق هو مرشح الثورة المضادة وأن الجماعة الإسلامية ستبذل كامل وسعها للحيلولة دون وصول أحد رجال الثورة المضادة للسلطة بكافة الطرق السلمية.

وأشارت الجماعة الإسلامية، إلى أنها ستدعم الدكتور محمد مرسى فى مواجهة أحمد شفيق، موضحة أنها ستعقد اجتماعا يوم الأحد لمجلس شورى الجماعة الإسلامية لبحث الوضع على ضوء النتائج التى أسفرت عنها الجولة الأولى من الانتخابات، لافتة إلى أن قرار الجمعية العمومية الطارئة للجماعة الإسلامية الثانى كان يقضى بدعم الجماعة للمرشح الإسلامى الذى ستتوافق عليه أغلب التيارات الإسلامية وتفويض مجلس شورى الجماعة لتحقيق ذلك.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+