Google+ الداخلية المصرية تعلن حالة الاستنفار القصوى استعداداً لانتخابات الرئاسة

 الداخلية المصرية تعلن حالة الاستنفار القصوى استعداداً لانتخابات الرئاسة

أعلنت وزارة الداخلية حالة الاستنفار القصوى استعداداً لإجراء الانتخابات الرئاسية، وذلك لضمان التأمين الكامل لمقار اللجان الانتخابية وأماكن الفرز. وكانت أقسام الشرطة تسلمت صناديق الانتخابات، أمس الجمعة، استعداداً لنقلها إلى اللجان الفرعية، كما تسلمت الأحبار الخاصة بعملية الانتخابات. وكثفت الداخلية من خطتها لتأمين سير الانتخابات، بالاشتراك مع القوات المسلحة، حيث سيتواجد داخل كل مقر انتخابى ضابط نظامى وضابط مباحث ومشرف نظامى ومشرف مباحث و5 أفراد مباحث و5 أفراد نظاميين، إلى جانب فرد من الحماية المدنية. وعقب انتهاء اليوم الأول من التصويت ستقوم سيارة نجدة بالمبيت أمام كل مقر انتخابى، بالإضافة إلى القوات المتمركزة لضمان التأمين الكامل للصناديق والمقار. واختلفت خطة الداخلية فى التأمين من الانتخابات البرلمانية عن انتخابات الرئاسة، حيث كان كل قسم ومركز يعلم الخطة المحددة للتأمين وموعد استلام الصناديق ووصول القضاة واستلام الأحبار، إلا أن الأمر اختلف نهائياً فى انتخابات الرئاسة، حيث يتلقى كل قسم ومركز تكليفاته يومياً دون معرفة مسبقة. كما تم وضع خطة أمنية مكثفة لتأمين مقار الفرز من خلال 2 تشكيل أمن مركزى على كل مقر فرز و2 سيارة دفاع مدنى وقوات من الشرطة العسكرية. ولضمان التأمين الكامل لعملية نقل الصناديق من اللجان الفرعية إلى مقار الفرز، وضعت الداخلية خطة سير لكل لجنة تختلف عن الأخرى منذ خروج السيارات وحتى وصولها إلى مقار الفرز.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+