Google+ “مسحراتي الثورة” في بلدة سورية يدعو للحرية وإسقاط النظام

 

في ظل أجواء القمع والقتل التي تشهدها عدة مناطق ومدن سورية، على خلفية الاحتجاجات التي تطالب بالحرية والديمقراطية، انتشر على عدة مواقع إلكترونية وصفحات المعارضة السورية على “فيسبوك” فيديو لمسحراتي من بلدة دوما في ريف دمشق استبدل فيه أهازيج السحور التقليدية بعبارات مستوحاة من الشعارات التي يرددها المتظاهرون ضد للنظام، فنادى على وقع قرع طبلته إلى الحرية وسقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ونشر الفيديو تحت عنوان “مسحراتي الثورة”، واستبدل المسحراتي عبارة “فيقوا على سحوركم” بعبارتي “فيقوا على الحرية”، و”يسقط النظام” ويطالب أبناء الحي بترديد الشعارات وراءه، في محاولة للتأكيد على وحدة المطلب الشعبي.

تجدر الإشارة إلى أن الكثير من الأحياء الشعبية في دمشق وسوريا مازالت تعتمد على المسحراتي في رمضان لإيقاظهم، وفى الماضي كان يسحر مدينة دمشق مسحراتي واحد يصعد إلى مكان عال ومعه طبل كبير يضرب عليه ويصيح بأعلى صوته.

ومع اتساع المدينة وتزايد عدد سكانها تزايد عدد المسحرين حتى أصبح لكل حي مسحراتي خاص به، وغالباً ما يكون من الحي ذاته، ما يجعله على علم بجميع سكان الحي، لذلك يوقظ الناس بأسمائهم وألقابهم.

بواسطة : وادي الذئاب

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+