Google+ منظمة العفو الدولية تلغي زيارة للبحرين بسبب قيود فرضتها السلطات

 

اعلنت منظمة العفو الدولية (امنستي) الجمعة الغاء زيارة كانت مقررة للبحرين بسبب القيود التي تفرضها السلطات على منظمات الدفاع عن حقوق الانسان التي ترغب في التعرف على حقيقة الوضع بعد عام من الانتفاضة التي تم قمعها في المملكة.

وقالت نائبة مدير امنستي للشرق الاوسط حسيبة حاج صحراوي ان “تحديد المدة بخمسة ايام الذي قررته السلطات البحرينية مؤخرا لزيارات المنظمات الدولية للدفاع عن حقوق الانسان يعرقل بشكل كبير قدرتها على القيام بمهمتها”.

واضافت “السلطات البحرينية تعهدت اكثر من مرة باجراء اصلاحات تتعلق باحترام حقوق الانسان والتعاون مع المنظمات الدولية للدفاع عن حقوق الانسان. وهذه القيود الجديدة تتناقض مع هذا التعهد”.

وبمناسبة الذكرى الاولى لانطلاق حركة الاحتجاج في منتصف شباط/فبراير الماضي شددت السلطات القيود على الناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الانسان وعلى الصحافة ايضا.

وتطالب الحركة الاحتجاجية التي اطلقها الشيعة الذين يشكلون الغالبية في البحرين باقامة نظام ملكي دستوري في هذه المملكة الخليجية الصغيرة التي تحكمها اسرة سنية.

واكدت لجنة تحقيق مستقلة في تقرير نشر في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ان السلطات استخدمت القوة بشكل مفرط وغير مبرر خلال قمع التظاهرات الشيعية مطلع 2011.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+