Google+ مطالب بالتأجيل وتشتت عربي على زعامة الإتحاد الآسيوي

 

مطالب بالتأجيل وتشتت عربي على زعامة الإتحاد الآسيوي 

من مصدر فى الاتحاد الآسيوى لكرة القدم أن محكمة التحكيم الرياضى ستعلن قرارها فى قضية الرئيس الموقوف القطرى محمد بن همام نهاية شهر أبريل المقبل , بدوره كشف رئيس اتحاد اللعبة اليمني الشيخ أحمد العيسى عن إن المرشحين يحرجون الاتحادات العربية بطلبهم الاعلان عن مواقفهم مطالباً باقتراع سري يضع المرشحين أمام الأمر الواقع .

وفي حين ذكرت تقارير صحفية أن نسبة الإدانة والبراءة متساوية للقطري محمد بن همام أما إذا أدين فهناك مهلة 60 يوما للدعوة إلى الانتخابات قبل الاول من شهر يوليو القادم , لفت الشيخ احمد العيسي في تصريحات له اخيراً عن إن هناك مؤامرة تعرض لها محمد بن همام، وأن هناك عرباً فرحوا ووقفوا مساندين لرئيس الاتحاد الدولي “فيفا” السويسري جوزيف بلاتر .

بينما كشف مصدر موثوق به في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن هناك اتفاقاً ودياً بين عدد كبير من الاتحادات الوطنية الآسيوية لدعم أحد المرشحين الشيخ سلمان بن إبراهيم أو الصيني جانغ جيلونغ  في انتخابات رئاسة الاتحاد القاري القادمة , مؤكداً لوكالة الصحافة الفرنسية بأن احتمال براءة الرئيس الحالي للاتحاد القطري محمد بن همام لا تزال قائمة . 

من جانبه توقع المرشح الإماراتي يوسف السركال أن ينجح في مهمته ويخلف القطري محمد بن همام في المنصب الرفيع”، مضيفاً في تصريحات صحفية بالقول “فرصتي الأكبر للنجاح في الانتخابات الآسيوية ومعي ثلاثة أرباع الأصوات” قبل ان يشير الى أنه من الأفضل الاتفاق على مرشح عربي وحيد بينه وبين الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم .

كما تحدث يوسف السركال عن اختلاف شخصيته عن محمد بن همام بنسبة 100%، وأنه لن يطلب من ابن همام أي نوع من الدعم خلال المعركة الانتخابية المرتقبة، التي توقع أن يحظى فيها المرشح الصيني جيلونغ بدعم من الاتحاد الدولي “فيفا” وأن عملية إدانة ابن همام بالفساد واستبعاده من انتخابات الفيفا تأتي ضمن الألعاب القذرة المعتادة في مثل هذه المعارك.

ومثل تحرك اتحادات غرب اسيا عبر المرشحين البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم والإماراتي يوسف السركال واحتمال انضمام ثالث كويتي تصعيداً للتشتت العربي في مواجهة طموحات الصينى جانغ جيلونغ الرئيس الحالي بالوكالة رغم بروز تحرك من قبل اتحادات شرق اسيا نحو مشروع قرار يهدف لتأجيل الانتخابات على منصب الرئاسة حتى شهر مايو 2013.

وكان نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد اللعبة الأردني حذر من ان انقسام دول غرب اسيا سيشتت اصوات العرب في انتخابات رئاسة الاتحاد القاري المقبلة في مايو المقبل , مضيفاً في تصريحات تلفزيونية انه في حال حدث الانقسام وعدم الاتفاق على مرشح عربي وأحد فاخشى ان العرب قد يخسرون هذا المنصب .

فيما أشارت التقارير الى أن اتحادات دول شرق آسيا تسعى لإيجاد تأييد من المكتب التنفيذي الآسيوي لتأجيل الانتخابات بمبرر أن مايو 2013م سيشهد انتخابات متعددة تبدأ بانتخاب لمقعد المكتب التنفيذي بالفيفا وانتخابات لمنصب نائبة رئيس الاتحاد الآسيوي بالإضافة لانتخاب عضوة في المكتب التنفيذي على ان تتم  في تاريخ واحد يحدده المكتب التنفيذي في مايو 2013م .  

وفي سياق متصل بدأ الحديث عن مطالب لتفادي الصراعات من بعض تكتلات الشرق الآسيوي ووسط جنوب آسيا والآسيان برفع مقترح للجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالعمل على تدوير منصب رئيس الاتحاد الآسيوي بحيث ينتقل كل أربع سنوات لاتحادات آسيا الأربعة وهي (غرب آسيا – شرق آسيا – وسط جنوب آسيا – الآسيان (وهي وسط آسيا)) .

ويأتي ذلك في ظل الحديث عن تذمر دول الشرق من حصتها في المناصب خاصة في الاتحاد الدولي حيث يوجد ممثل غرب آسيا وهو الأمير علي بن الحسين ومقعد ابن همام في المكتب التنفيذي (الذي أوقف عنه) ومن وسط جنوب آسيا يوجد التايلندي وروي مكودي ومن سريلانكا فرناندو ممثل الآسيان فيما فقد الشرق مقعدين لكل من الياباني جنجي (المتقاعد) والكوري تشونج .

بواسطة : Lena Sawalha

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+