Google+ بوتين يتهم واشنطن بالمشاركة في قتل القذافي

1

موسكو، روسيا (CNN)– وجه رئيس الوزراء الروسي، فلاديمير بوتين، بأصابع الاتهام في مقتل الزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي، إلى الولايات المتحدة، قائلاً إن طائرات أمريكية بدون طيار، وقوات خاصة، شاركت في “اغتيال” الرجل الذي حكم ليبيا لنحو أربعة عقود، في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقال بوتين، في مقابلة الخميس: “لقد شاهد العالم كيف تم قتل القذافي.. هل هذه ديمقراطية؟.. ومن فعل ذلك؟.. طائرات بدون طيار، بما فيها الطائرات الأمريكية التي ضربت سياراته.. ثم تم، عبر قوات العمليات الخاصة، التي لم يكن ينبغي لها أن تتواجد هناك، استقدام المعارضين والمقاتلين.. واغتالوه بدون تحقيق أو محاكمة.”

وخلال مقابلة اعتاد الرئيس الروسي السابق، ورئيس الوزراء الحالي، إجراءها نهاية كل عام، بثها التلفزيون الروسي، ونقلتها وكالات الأنباء الرسمية، شن بوتين هجوماً حاداً على السيناتور الأمريكي، جون ماكين، مرشح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

ورداً على تصريحات لماكين، حذر فيها روسيا من أن تواجه نفس مصير ليبيا، قائلاً إن مقتل القذافي يجب أن يٌقلق رئيس الوزراء الروسي، وصف بوتين السيناتور الأمريكي بأنه “فقد التوازن العقلي، منذ أن وقع في أسر الفيتناميين وتم حبسه في حفرة.”

وبينما اعتبر بوتين أن “كلام ماكين موجه إلى روسيا، التي مازالت تمتلك ترسانة نووية تقلق الغرب، بمعنى أنه يُراد لروسيا ألا تعيق من يسعى إلى فرض سيطرته على العالم”، فقد شدد على أن “الغرب ليس نسيجاً واحداً”، ونقلت وكالة “نوفوستي” عنه قوله إن “لدينا هناك أصدقاء أكثر من الأعداء.”

وندد بوتين، خلال المقابلة، بطريقة تعامل الولايات المتحدة مع شركائها، معتبراً أنها لا تعاملهم معاملة الحلفاء، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة قامت، أواخر عام 2001، بتوجيه ضربة عسكرية لأفغانستان، ثم طالبت الدول الأخرى بتحديد الموقف، وفق قاعدة “إما أن تكون معي أو تكون ضدي.”

واعتبر بوتين أن الولايات المتحدة أنكرت آنذاك، أنها “تنظر إلى الدول الأخرى بأنها حلفاء لها”، إلا أنه قال إن روسيا “تريد المضي قدماً في بناء علاقاتنا مع الولايات المتحدة، لاسيما وأن الولايات المتحدة تشهد تحولا داخليا، إذ لم يعد المجتمع الأمريكي يريد أداء دور الشرطي الدولي”، على حد قوله.

بواسطة : noor

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+