Google+ أرامل “بن لادن” يضربن عن الطعام احتجاجاً على الاحتجاز
 قال زكريا السادة شقيق أمل السادة، أرملة أسامة بن لادن، التي تحتجزها السلطات الباكستانية في مكان غير معلوم، إن شقيقته وأرامل بن لادن الأخريات بدأن إضراباً عن الطعام السبت حتى إطلاق سراحهن.

وجاء الإعلان عن الإضراب عن الطعام في مقابلة أجرتها بي بي سي مع زكريا، عقب ما يقرب من مرور ثمانية أشهر على مقتل بن لادن في مدينة أبوت آباد الباكستانية، بأيدي عناصر من وحدة من القوات الخاصة الأمريكية، في مطلع مايو الماضي.

وما زالت أسرة بن لادن، المكونة من ثلاث أرامل و 12 طفلاً، ومن بينهم أمل السادة، التي تعرضت خلال عملية الاغتيال لإصابة برصاصة في ساقها، رهن الإقامة الجبرية لدى السلطات الباكستانية في أحد البيوت الآمنة الخاصة بأجهزة الأمن الباكستانية بضواحي العاصمة إسلام آباد.
ورفضت السلطات الباكستانية الرد على تعليقات زكريا، رغم محاولات بي بي سي المتعددة للرد عليها.

وكانت لجنة أبوت آباد، المؤلفة من خمسة قضاة للتحقيق في مقتل بن لادن برئاسة القاضي المتقاعد جاويد إقبال، أعلنت في مؤتمر صحفي عقد في إسلام آباد أن اللجنة انتهت من استجواب وتسجيل إفادات أفراد أسرة بن لادن التي علقت الحكومة الباكستانية سابقاً موعد الإفراج عن أفرادها حتى استكمال الاستجواب.
إلا أن زكريا قال إن استجواب أرامل بن لادن من قبل لجنة التحقيق قد استكمل، مؤكداً أن الحكومة لم تظهر أي نية لإطلاق سراحهن.

وقال: “منذ وصولي في الحادي والثلاثين من أكتوبر  ونحن نتلقى وعوداً بشأن إطلاق سراح عائلة أسامة بن لادن، وحتى هذه اللحظة لم يتم تنفيذ أي من هذه الوعود”.

وأعلن القاضي جاويد إقبال أن اللجنة ستقدم ما توصلت له من نتائج نهائية حول مجريات وملابسات عملية اغتيال بن لادن بحلول نهاية شهر ديسمبر، لكن اللجنة ما زالت تسعى لجمع إفادات عدد من الشخصيات الرسمية التي ستحدد حسب المراقبين في باكستان نتائج التحقيق.

وأضاف جاويد أن اللجنة استجوبت ما يزيد على مئة شخص بينهم ضباط في الجيش وسلاح الجو، إضافة إلى عناصر من جهاز الاستخبارات.

ونفى شقيق أرملة بن لادن تقارير نشرتها وسائل إعلام غربية، تحدثت عن رفض الحكومة اليمنية استقبال شقيقته وأطفالها الخمسة.

وأكد زكريا أن البعثة الدبلوماسية اليمنية لدى إسلام آباد متعاونة في هذه القضية وتحاول مع السلطات الباكستانية لضمان الإفراج عن شقيقته وأطفالها والعودة بهم إلى اليمن، لأنها يمنية.

كما نفى مصدر دبلوماسي سعودي في باكستان معرفته أو تلقيه أي اتصال من السلطات الباكستانية حول ما تردد عن استعداد تلك السلطات لتسليم أرامل بن لادن ممن يحملن الجنسية السعودية إلى سلطات بلادهن.
وقال زكريا إنه زار شقيقته خمس مرات تحت رقابة الأجهزة الأمنية، مضيفاً أنها وأطفالها يعانون من وضع صحي ونفسي صعب للغاية، واتهم السلطات الباكستانية بعدم تقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+