Google+ كاسياس.. «تواضع بطل»

قدم الحارس الأسباني إيكر كاسياس سيرته الذاتية التي تحمل عنوان «تواضع بطل»، في حدث أكد على الأهمية الإعلامية التي يتمتع بها نجم مختلف يلمع في سماء كرة القدم.وجمع الحدث شخصيات مثل رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز، ورئيس شرف النادي ألفريدو دي ستيفانو. لكن يبدو أن كاسياس كان أكثر سعادة بوجود والديه، وزملائه مثل ألفارو أربيلوا واستيبان جرانيرو وأدان، الذين نشأوا مثله في النادي الملكي. سبق أن قدم ريال مدريد كتبا مخصصة لأساطير مثل دي ستيفانو وزين الدين زيدان وراوول، لكن مقصورة ستاد «سانتياغو برنابيو» لم يسبق لها أن ظهرت بالشكل الذي بدت عليه، بعد أن امتلأت عن آخرها بصحافيين وشخصيات من عالم كرة القدم. بعد ذلك، ألقى كاسياس كلمة بدأها بالتأكيد على دهشته إزاء قيامه بتقديم كتاب عن سيرته الذاتية وهو بعد لا يزال في الثلاثين من عمره. وقال: «لم أفهم الأسباب التي ينبغي من اجلها تأليف كتاب عني. أعتقد أن الهدف من ذلك يكون استعراض مسيرة اللاعب عندما تنتهي، وأنا لا يزال يتبقى لي بعض الوقت في الملاعب. كما أن إمكانياتي في التصدي للكرات تظهر في وسائل الإعلام، لكنه أمر مبالغ فيه أن أراها مكتوبة في عمل بهذه الروعة». ا تزال أرقام كاسياس القياسية في تزايد ـ بعد أن أصبح مؤخرا اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات الدولية مع المنتخب الأسباني ـ كما أن صورته الإعلامية لاتزال كما هي، رغم أنه لا يفعل مثل النجوم من تغيير لون شعره أو ارتداء الأقراط أو اللجوء إلى الأوشام. وربما لا تزال شعبيته كما هي لهذا السبب تحديدا.كان الأمر الوحيد الذي ساهم في شهرته خارج حدود الرياضة هو علاقته بالمذيعة سارا كاربونيرو، خاصة بعد القبلة التي منحها اياها عقب الفوز ببطولة كأس العالم في جنوب أفريقيا العام الماضي على الهواء مباشرة أمام جماهير البلاد. في غضون ذلك كله، لا ينطفئ نجم كاسياس، أو يخبو الانطباع بأن أعواما كثيرة لاتزال تتبقى في مشواره سواء مع المنتخب الأسباني أو مع ريال مدريد.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+