Google+ طفلة بريطانية بلا أطراف تقود فريق كرة القدم بالمدرسة

رغم أن الطفلة البريطانية ايلي اتشيليز البالغة من العمر 7 أعوام فقدت أطرافها الأربعة جراء إصابتها بالتهاب السحايا وتعتمد في حركتها على أطراف اصطناعية، لكن ذلك لم يمنعها من أن تصبح أحد أعضاء فريق كرة القدم الأساسيين بمدرستها.

وكانت ايلي قد أصيبت في يوليو 2005م بمرض التهاب السحايا الذي تسبب في تجمد أطرافها وعدم وجود خيار أمام الأطباء لإنقاذ حياتها إلا بتر أطرافها الأربعة، بحسب صحيفة «ذا صن» البريطانية.

وتصف ليزا (38 عاما) والدة الطفلة شعورها في هذه اللحظة بالقول: «لقد شعرت بأني مدمرة.. كل ما كنت أفكر فيه هو كيف ستعيش حياة طبيعية بعد ذلك.

فلقد استغرقت العملية 6 ساعات.. وعندما رأيتها أصابتني صدمة وظللت أبكي».

وكان من المفترض أن ترتدي إيلي أطرافا اصطناعية بعد أسابيع من العملية، إلا أن الأمر كان مؤلما، فلم تنجح في ذلك إلا في نهاية عام 2006، وفي عام 2009م حصلت على أطراف أخرى أكثر تطورا، ما جعل حركتها أكثر مرونة، ومن ثم استطاعت أن تلعب كرة القدم بهذه الأطراف.

بواسطة : ba7r el wafaa

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

اتبعنا على توتر – Twitter

صفحتنـا عـ Facebook

تواصل معنـا على Google+